الشبيبة الاتحادية تعود للواجهة بقوة وتدعو الى المشاركة في احياء حركة 20 فبراير


أخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2016 - 5:49 مساءً
الشبيبة الاتحادية تعود للواجهة بقوة  وتدعو الى المشاركة في احياء حركة 20 فبراير

قالت الشبيبة الاتحادية في بيان لها توصلت به”سياسي” ان  كتاب فروع الشبيبة الاتحادية المجتمعين يوم السبت 13 فبراير 2013 بمقر حزب الاتحاد الاشراكي للقوات الشعبية بالرباط، وبعد الاستماع للكلمتين التوجيهيتين لكل من  سفيان خيرات و الأخ محمد درويش عضوي المكتب السياسي اللذان أوضحا رؤية المكتب السياسي بخصوص العديد من الملفات المطروحة على الحزب و على البلاد وبعد كلمة المكتب الوطني، ثم بعد التداول في مجمل القضايا التنظيمية والسياسية التي تهم المنظمة عبر نقاش مفتوح همّ بشكل مستفيض كل من :
الوضع السياسي المغربي المشحون و المتأزم و المتجه نحو تكريس النزعات المخزنية الهادفة إلى الهيمنة و السيطرة على الفعل و المشهد السياسي المغربي عبر تمييعه و إفساده خدمة لمصالح فئات صغيرة و على حساب الكادحين و الفقراء من أبناء هذا الشعب.
الوضع الاجتماعي المغربي والذي زاد رداءة نتيجة السياسات اللاشعبية لهذه الحكومة الإخونجية المذهب والمطبقة بشكل تام لإملاءات المؤسسات المالية العالمية،هذا الوضع الذي أدى إلى احتقان اجتماعي رهيب كان عنوانه و لا يزال العديد من الحركات الاحتجاجية لمجموعة من الفئات الاجتماعية .
واقع الشبيبة المغربية المغرقة في دوامة التجهيل و التفقير و التعطيل و الاستلاب من أجل إبعادها عن مصالحها الحقيقية و دفعها للابتعاد عن الممارسة السياسية في شموليتها عبر خلق انطباع عام مموّه أساسه أن السياسة ليست إلا مظهرا للانتهازية ومنبعا رئيسا للريع.
واقع الشبيبة الاتحادية والأفاق الممكن فتحها لكي تعود للعب أدوارها التاريخية إلى جانب الشبيبة المغربية خصوصا مع تنامي مد إخونجي مجتمعي يروم الاستيلاء على العقيدة الدينية للمغاربة عبر احتكار الفكرة الدينية.
وعليه فنحن نعلن للرأي العام ما يلي:
المطالبة بالإفراج الفوري عن يوسف بلدي المتابع على خلفية جريمة قتل واهية اتضح في جلسة محاكمته الأخيرة أنه لا دخل له فيها.
مواصلة دعم الأساتذة المتدربين في نضالاتهم ضد حكرة و تعنت الحكومة المغربية .
التشديد على أن نجاح النموذج الديمقراطي المغربي رهين بمدى احترامه للمبادئ الموجهة للديمقراطية و أهمها التشبيب خصوصا أن الشباب كفئة عمرية تعتبر أساس أي إرادة جادة لتحقيق التنمية.
التنبيه بخطورة و ضبابية مآلات البلد نتيجة ولدنة وارتجالية الحكومة المغربية في تدبيرها لمجموعة من القضايا الاجتماعية .
دعوته كل مناضلات ومناضلي الشبيبة الاتحادية إلى الانخراط التام و المبدئي في كل الأساليب النضالية و الحركات الاحتجاجية الرافضة لضرب مكتسبات و تراكمات الشعب المغربي و إلى المشاركة الفعالة في إحياء حركة 20 فبراير الصامدة التي جددت المطالبة بقيم كنا دائما في طليعة المناضلين لإحقاقها .

انتهى بيان الشبيبة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.