مرشح يميني جديد للانتخابات الرئاسية الفرنسية وساركوزي في وضع صعب


أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2016 - 4:06 مساءً
مرشح يميني جديد للانتخابات الرئاسية الفرنسية وساركوزي في وضع صعب

اعلن جان فرنسوا كوبيه رغبته في خوض الانتخابات الرئاسية الفرنسية المرتقبة في العام ,2017 في ترشيح جديد داخل المعارضة اليمينية حيث تتكاثر الانتقادات الموجهة الى الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

وقال كوبيه لمحطة التلفزيون العامة فرانس-2 مساء الاحد “ساكون مرشحا الى هذه الانتخابات”.

وكان نحو عشر شخصيات يمينية اعلنت او طرحت اسماؤها للمشاركة في تشرين الثاني/نوفمبر في الانتخابات التمهيدية لحزب الجمهوريين, ابرز احزاب المعارضة اليمينية, استعدادا للانتخابات الرئاسية المرتقب اجراؤها العام المقبل.

ومع هذا الاعلان الجديد يتسارع السباق الرئاسي الذي لم يعلن بعد الرئيس السابق ساركوزي زعيم حزب الجمهوريين رسميا مشاركته فيه.

لكن يبدو ان رئيس الجمهورية الفرنسية السابق (2007-2012) البالغ من العمر 61 عاما, يواجه صعوبات كبيرة امام تكاثر الترشيحات داخل حزبه. ففي عطلة نهاية الاسبوع المنصرم سعى الى توحيد الصفوف مع عرض “مشروع جماعي” اثناء مجلس وطني.

لكن بدون نتيجة ولا سيما ان خصومه الرئيسيين قاطعوا خطابه ليسجلوا بذلك استقلاليتهم وينزعوا بموقفهم هذا عن رئيس حزبهم صفة “المرشح الطبيعي” عندما يتعلق الامر بمنافسة الخصمين الاشتراكي واليميني المتطرف.

والانتخابات التمهيدية لدى الجمهوريين -وهي سابقة في تاريخ هذا الحزب- تبدو “مزدحمة” بالمرشحين الذين يقوضون جميعهم سلطة ساركوزي الذي بات رئيسا بدون وزن كما علقت الصحافة الفرنسية الاثنين.

ولخصت صحيفة ليزيكو الاقتصادية مجمل الوضع بقولها “ان نيكولا ساركوزي لم يعد قادرا على فرض نفسه كرئيس. فليس هناك اي نوع من الولاء لدى خصومه في الداخل”.

وكان جان فرنسوا كوبيه الذي غالبا ما يوصف بانه خصم شرس لنيكولا ساركوزي, استقال فجأة في ايار/مايو 2014 من رئاسة الحزب اليميني بعد الكشف عن فضيحة فواتير مزيفة بهدف اخفاء حجم النفقات في حملة ساركوزي للانتخابات الرئاسية في 2012.

وفي نهاية المطاف علم كوبيه مؤخرا انه لن توجه اليه اي تهمة في هذا الملف المعروف بقضية “بيغماليون”. وتزامن قرار القضاء مع عودته الى الساحة الاعلامية عبر نشر كتاب بمثابة برنامج بعنوان “الانتفاضة الفرنسية”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.