“لوصيكا” ينظم لثاني مرة في تاريخه بطولة المغرب لألعاب القوى بخريبكة


أخر تحديث : الأربعاء 17 فبراير 2016 - 12:14 مساءً
“لوصيكا” ينظم لثاني مرة في تاريخه بطولة المغرب لألعاب القوى بخريبكة

عبد العزيز خمال

ينظم نادي أولمبيك خريبكة لألعاب القوى، للمرة الثانية في تاريخه، بطولة المغرب للعدو الريفي، بمطاف الكولف التابع للمجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة، يوم (الأحد) المقبل، بتنسيق مع عصبة الشاوية ورديغة، وتحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لرياضة أم الألعاب، وستعرف التظاهرة مشاركة 1500 عداء وعداءة، يمثلون مختلف الأندية والجمعيات على الصعيد الوطني، وسيتنافسون على المراتب الثلاثة الأولى، خلال ثمان مسابقات، تخص فئات الصغار، والفتيان، والشبان، والكبار، ذكورا وإناثا.
وستعرف بطولة المغرب لألعاب القوى، مشاركة حميد الشاني، بطل النسخة الماضية بالحاجب، وشكيب بوجطاوي، وعزيز الحبابي، وكلثوم بوعسرية، فضلا عن أبرز الأسماء التي تمثل “لوصيكا”، كعمر أيت سيطاشن، ومروان كحلاوي، ومحمد تيندوفت، وحكيم رضوان، وأمين رشدي، وأخرى من الجمعية الرياضية أولاد عبدون بخريبكة، كعادل لمشاوي، وأيوب الخليل، ووداد نوساعيل، إضافة إلى حضور أبطال عالميين لمنح الدعم والتحفيز لكل العناصر المشاركة، في مقدمتهم مصطفى نشادي، وإدريس لحكيم، ومحمد سعيد الوردي، وخالد السكاح، وصلاح حيسو، وعادل الكوش، ويوسف بابا، وعلي الزين، ومولاي إبراهيم بوطيب، وجواد غريب، وبوشرى الشعبي، وحسناء بنحسي، وزهرة واعزيز، ورقية مراوي، وسهام الهيلالي، ورباب العرافي.
وعن التظاهرة، أكد عبد الرحيم زيتونة، البطل العالمي السابق، ورئيس اللجنة المنظمة، بأن كل الظروف مهيأة للنجاح في تنظيم بطولة المغرب لألعاب القوى بخريبكة، بدليل أن المطاف الذي ساهم في اكتشافه رفقة أبطال سابقين، يغري بتحقيق أرقام جيدة، وتحقيق نتائج محترمة بالنسبة لكل المشاركين، إلى جانب حضور أبرز العدائين الحاضرين في الموعد الذي يعد قنطرة عبور للمشاركة في المنافسات الخارجية، وأضاف بأن البرنامج يغري بالمتابعة، وسيساهم في المنافسة القوية، علما أن العديد من الأبطال الحاليين والسابقين سيحضرون لدعم ومساندة الأسماء التي تطمح لمزيد من العطاء مستقبلا.
يشار إلى أن “لوصيكا”، سينتظم لثاني مرة بطولة المغرب للعدو الريفي، بعد غياب 24 سنة، أي منذ 1992، وفاز بها إبراهيم بوطيب، على مستوى الذكور، ونجاة واعلي، في صنف الإناث، وكلاهما من الاتحاد الزموري للخميسات، في حين نظمت عصبة الشاوية ورديغة، نفس التظاهرة، عام 1995، والتفوق كان من نصيب إبراهيم الحلافي، من المغرب الفاسي، وزهرة واعزيز، من فريق زمور، في حين نال عبد الله فليل، من الوداد البيضاوي، وسود الكنبوشية، من إتحاد ابن أحمد، بلقب 2008، والمنظم من طرف حسنية خريبكة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.