الصبار يؤكد أنه آن الأوان لإدماج البعد الاجتماعي في كل السياسات العمومية


أخر تحديث : السبت 20 فبراير 2016 - 10:31 صباحًا
الصبار يؤكد أنه آن الأوان لإدماج البعد الاجتماعي في كل السياسات العمومية

اكد الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان محمد الصبار، اليوم الجمعة بالرباط، أنه آن الأوان لإدماج البعد الاجتماعي في كل السياسات العمومية.

وأضاف الصبار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال المنتدى البرلماني الدولي حول العدالة الاجتماعية، الذي ينظمه مجلس المستشارين، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن هذا المنتدى سيشكل مناسبة للتنسيق بين المشرعين في عدد من الأقطار من أجل إعادة الاعتبار للبعد الاجتماعي في كل السياسات العمومية.

وأبرز الأمين العام للمجلس أن المغرب راكم، إلى حد ما، تجربة في مجال العدالة الاجتماعية، من خلال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والعديد من الأوراش التنموية التي باشرها، مسجلا أن عددا من البلدان حققت تطورا نوعيا في مجال تمتيع المواطنين بالحقوق المدنية والسياسية، إلا أنها تعاني من اختلالات وخصاص فيما يتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ويهدف المنتدى البرلماني الدولي حول العدالة الاجتماعية، المنظم على مدى يومين تحت شعار “تنمية الكرامة الإنسانية لتمكين العيش المشترك”، إلى النهوض بأدوار العمل البرلماني في تمكين العدالة الاجتماعية، وتوسيع وتعزيز النقاش المجتمعي والحوار الديمقراطي حول شروط ومسؤوليات الالتزام بمواثيقها الدولية، وبآلياتها الأممية ومرتكزاتها الدستورية وتطوير الاجتهاد المعرفي والتشريعي والسياسي حول تنفيذ قواعدها في السياسات والعلاقات العمومية.

ويشارك في أشغال المنتدى منظمة الأمم المتحدة وأجهزتها المعنية، بالإضافة إلى وكالات التعاون الدولي والاتحاد البرلماني الدولي والاتحادات البرلمانية الإقليمية والبرلمانات الشريكة والصديقة، فضلا عن أعضاء مجلسي البرلمان المغربي والمجالس الدستورية وممثلين عن القطاعات الحكومية ومجالس الجهات والمنظمات النقابية والمهنية وهيئات المجتمع المدني والمؤسسات الجامعية والأكاديمية وخبراء وإعلاميين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.