طلال ينجو من كسر في الأضلع وحسنية أكادير يفتقده أمام الجيش


أخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2016 - 12:02 مساءً
طلال ينجو من كسر في الأضلع وحسنية أكادير يفتقده أمام الجيش

عبد العزيز خمال

نجا سفيان طلال، لاعب فريق حسنية أكادير لكرة القدم، بأعجوبة من كسر محقق على مستوى الأضلع، حيث أكدت الفحوصات الطبية التي خضع لها بإحدى مصحات عاصمة سوس، بأنه تعرض لكدمة سرعان ما سيتم تجاوزها، وفي أمس الحاجة للراحة طيلة الأسبوع الجاري، قبل العودة لاستئناف نشاطه بشكل عادي، علما أنه اصطدم مع أحد مدافعي المغرب التطواني، خلال مباراة الدورة السابعة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية، والتي أقيمت يوم (السبت) الماضي، بملعب “أدرار”، وأفضت إلى تفوق مجموعة المدرب الإسباني، سيرخيو سيرج لوبيرا، بهدف المهاجم عبد العظيم خضروف، (د41).
وإذا كان مسؤولو حسنية أكادير، قد تنفسوا الصعداء، بعد نجاته من كسر في الأضلع، ولعدم ابتعاده كثيرا عن ميادين التباري، حيث يعد واحدا من العناصر المؤثرة ضمن التركيبة البشرية للمدرب عبد الهادي السكتيوي، فإن ممثل سوس، سيفتقده خلال مواجهة الجيش الملكي، يوم (الأحد) المقبل، بملعب الفتح، انطلاقا من الثالثة زوالا، حيث سيبحث كل طرف عن العودة إلى سكة الفوز، والتخلص من هزيمة الدورة الماضية، أمام المغرب التطواني، وأولمبيك آسفي، علما أنه صاحب آخر هدف تلقته شباك محمد بوعميرة، حارس مرمى شباب الريف الحسيمي، (د79)، على أن يكون حاضرا أمام “لوصيكا” يوم (السبت) خامس مارس المقبل، حيث يخضع للعلاج المكثف من طرف الطاقم الطبي.
يشار إلى أن حسنية أكادير، راح ضحية مجموعة من الإصابات المؤثرة التي ألمت بأبرز عناصره هذا الموسم، في مقدمتهم الحارس فهد الأحمدي، الذي خضع لعملية جراحية، بعد تعرضه لكسر في المرفق أمام الرجاء البيضاوي، ليعود مؤخرا إلى الحصص التدريبية، وليجاور هشام لمجهد، وإسماعيل قاموم، وأوسايد بلكوش، وأيضا لاعب الارتكاز، جمال لعبيدي الذي يتماثل للشفاء بوثيرة سريعة، وحاليا الظهير الأيسر سفيان طلال، الذي نجا من كسر مؤثر في الأضلع، كما أن تعويضهم يبقى صعبا، في ظل التعاقدات المحتشمة، وعدم التوفر على قطع غيار بشرية متعددة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.