النرويجي المتطرف بريفيك يرفع دعوى ضد الدولة حول ظروف اعتقاله


أخر تحديث : الإثنين 14 مارس 2016 - 1:14 مساءً
النرويجي المتطرف بريفيك يرفع دعوى ضد الدولة حول ظروف اعتقاله

يمثل المتطرف أندريس بهرنغ بريفيك، الذي قتل 77 شخصا سنة 2011، غدا الثلاثاء، أمام المحكمة التي تنظر في الدعوى التي رفعها ضد الدولة حول ظروف اعتقاله.

وستجرى جلسات المحاكمة لهذا المتطرف اليميني، الذي يقضي عقوبة بالسجن لمدة 21 سنة، في السجن لأسباب أمنية، بسبب الدعوى التي يعتبر فيها أن ظروف اعتقاله سيئة.

ويحاول المتطرف أندريس بهرينغ بريفيك، التأكيد خلال جلسات المحاكمة التي ستستمر أربعة أيام ، أن نظام السجن الانفرادي المطبق عليه يشكل انتهاكا للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

ومرت لحد الآن خمس سنوات من العقوبة السجنية بعد أن تمت إدانته بالسجن 21 عاما التي تعد أقصى عقوبة سجنية في النرويج، ويمكن مع ذلك تمديدها إذا كان الجاني يشكل خطرا.

وكان القاتل أندرس بريفيك قد هدد بالإضراب عن الطعام حتى الموت بسبب ما اعتبره سوء الأحوال المعيشية داخل سجنه.

وكان قد حكم على بريفيك، الذي ازداد في سنة 1979، بالسجن لإطلاقه النار على عدد كبير من المدنيين النرويجيين، في سلسلة من الهجمات يوم 22 يوليوز سنة 2011، وكان معظم الضحايا من شباب حزب العمال النرويجي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.