الجامعة تطالب الجيش وإتحاد الخميسات بأداء مستحقات الولجي والزكرومي ولمناصفي البالغة 654 ألف درهم


أخر تحديث : الأربعاء 16 مارس 2016 - 4:31 مساءً
الجامعة تطالب الجيش وإتحاد الخميسات بأداء مستحقات الولجي والزكرومي ولمناصفي البالغة 654 ألف درهم

عبد العزيز خمال

قضت لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بأداء فريقي الجيش الملكي، المنتمي للبطولة الوطنية الاحترافية، والاتحاد الزموري للخميسات، المعذب في أسفل ترتيب دوري الدرجة الثانية، المستحقات المالية العالقة، منذ منافسات الموسم الماضي، بعدما أنصف ثلاثي النادي القنيطري، نبيل الولجي، وسمير الزكرومي، وعبد الرزاق لمناصفي، الذين تقدموا بوثائق، وحجج أثبتت أحقيتهم في ربح قضية نزاعهم مع مسؤولي الكثيبة العسكرية، وممثل زمور، في انتظار التوصل بها خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأصدرت لجنة النزاعات التابعة لجامعة الكرة، قرارا حاسما، يقضي بأداء الجيش الملكي، مبلغا ماليا إجماليا قيمته 479 ألف درهم، لمدافعيه السابقين، نبيل الولجي، الذي ينتظر توصله ب 166 ألفا و500 درهم، وسمير الزكرومي، من نصيبه 321 ألفا و500 درهم، علما أنهما يتألقان حاليا في البطولة الوطنية الاحترافية، رفقة النادي القنيطري، الذي رفع رصيده إلى 25 نقطة، بعد مضي 16 دورة، أما المهاجم عبد الرزاق لمناصفي، فقد كسب قضيته التي ظلت عالقة منذ الموسم الماضي، عندما كان يدافع عن ألوان الاتحاد الزموري للخميسات، والمبلغ محدد في 175 ألف درهم، وفي حالة عدم الامتثال لهذه الأمور المحسوم فيها، فسيتم خصم المبالغ من الدفعة الخاصة بالمنحة الجامعية.
يشار إلى أن نبيل الولجي، وسمير الزكرومي، وعبد الرزاق لمناصفي، انتظروا مدة ستة أشهر، ليتم الحسم في مستحقاتهم المالية العالقة في ذمة الجيش الملكي، والاتحاد الزموري للخميسات، بدليل أن العديد من اللاعبين أصبحوا يستنجدون بلجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية، والتي أنصفت كل من يتوفر على عقود، ووثائق، وإثباتات قانونية، علما أنهم لم يجدوا آذانا صاغية من طرف الأندية للحسم فيها بطرق ودية، وبعيدا عن توثر العلاقة بين الأطراف المتنازعة، وحفاظا على تركيز الممارسين رفقة فرق أخرى.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.