اوزين يقنع الاتحاد الليبرالي العربي بالخروج بتنديد قوي للرد على بان كيمون


أخر تحديث : الثلاثاء 22 مارس 2016 - 8:54 صباحًا
اوزين يقنع الاتحاد الليبرالي العربي بالخروج بتنديد قوي للرد على بان كيمون

قال الاتحاد الليبرالي العربي في بلاغ له توصلت به” سياسي” ، انه و ” نظرا للتداعيات التي خلفتها تصريحات  الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لعبارات فيها نوع من المحاباة غير المبررة، خلال زيارته الأخيرة لمخيمات تيندوف، حيث اتضح بعد زيارة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة و لقائه مع قادة البوليساريو في الصحراء الغربية يوم 5 مارس 2016بأن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تخلى “عن حياده وموضوعيته” خلال زيارته إلى المنطقة في شهر مارس 2016م عندما وصف الصحراء الغربية بأنها أرض “محتلة من طرف المغرب.

و سجل الإتحاد الليبرالي العربي  الذي يرأسه القيادي في حزب الحركة الشعبية والوزير السابق محمد اوزين، رفضه لاستخدام الأمين العام لفظة -إحتلال- لوصف استرجاع المغرب لوحدته الترابية”، مؤكدا أن “هذا التوصيف يتناقض بشدة مع المواثيق الدولية،و مع القاموس السياسى الذي دأبت الأمم المتحدة على استخدامه في ما يتعلق بإشكالية منطقة الصحراء المغربية.
ومن جانبه أعرب الدكتور حسن عبيابة أمين سر الإتحاد الليبرالى العربى أن الأمين العام قد وقع في “انزلاقات لفظية” لا سيما بوصفه أمينا عاما للأمم المتحدة و المفترض فيه الحياد والمسؤولية عن ملف الصحراء فى إطار معايير ومفاوضات متفق عليها من مجلس الأمن الدولى.

و عبر الإتحاد الليبرالي العربي عن أسفه العميق للتصريحات غير الملائمة سياسيا ودبلوماسيا التي تخلى الأمين العام من خلالها عن حياده وموضوعيته ، من خلال تعامله مع ملف بهذه الحساسية وخاصة إن كان أحد أطرافه يفتقر للإعتراف الدولى وليست عضوا فى الأمم المتحدة ، وحيث أن تصريحات الأمين العام تعد مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة، فإن الإتحاد الليبرالي العربي يرفض أن يتم المساس بالشعور الوطني لأية دولة عضو به، كما يرحب بالمقترح المغربي الخاص بالحكم الذاتي و الذي تم تقديمه للأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 11 أبريل 2007، و الذي يتسم بالجدية والمصداقية كأرضية للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من طرفي النزاع.
وفى هذا الصدد ثمن الدكتور محمد أوزين الأمين العام للإتحاد الليبرالي العربي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المغربية للرد على استفزازات الأمين العام للأمم المتحدة، لحماية وحدته الترابية من خلال تخفيض تمثيله المينورسو على ترابه وإلغاء كل أشكال التعاون والدعم لمهامه.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.