معظم الجهاديين الأوروبيين في العراق وسورية من أربع دول فقط


أخر تحديث : الجمعة 1 أبريل 2016 - 5:46 مساءً
معظم الجهاديين الأوروبيين في العراق وسورية من أربع دول فقط

أظهرت دراسة جديدة، نشرت اليوم الجمعة، أن نحو أربعة آلاف أوروبي توجهوا إلى سورية والعراق للقتال في صفوف جماعات إسلامية متطرفة، وأن معظمهم من بلجيكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وقال المركز الدولي لمكافحة الإرهاب في لاهاي إن من بين نحو 3922 إلى 4294 مقاتلا أجنبيا من دول الاتحاد الأوروبي يقاتلون في سورية والعراق، فإن نحو 2838 هم من هذه الدول الأربع.

واستنادا إلى بيانات من 26 من دول الاتحاد الأوروبي فقد وجد هذا المركز المستقل أن نحو 30 في المائة عادوا إلى أوطانهم، كما أن نحو 14 في المائة قتلوا في المعارك.

وقال المركز إنه لا توجد “صفات شخصية واضحة” للمقاتل الأجنبي، مشيرا إلى أن نحو 17 في المائة من هؤلاء الأجانب هم من النساء.

ويأتي أكثر من 90 في المائة من هؤلاء المقاتلين من مدن كبيرة وبعضهم من نفس الأحياء ما يشير إلى أن “عملية إقناعهم بالتطرف” قصيرة “وغالبا ما تكون على شكل مجموعة من الأصدقاء يصبحون متطرفين ويقررون المغادرة معا إلى سورية والعراق”.

وجدد التقرير، الذي تم إعداده قبل هجمات 22 مارس المنصرم في بروكسل، التأكيد على أن أعلى عدد من المقاتلين الأجانب نسبة إلى عدد السكان بين دول الاتحاد الأوروبي هم من بلجيكا.

وفي الفترة من شتنبر 2014 وشتنبر 2015 تواجد نحو 30 ألف مقاتل أجنبي في العراق وسورية من نحو 104 دول.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.