مواجهة قوية بين حداد والمالكي في جماعات وقرى اقليم وادي زم


أخر تحديث : الأحد 3 أبريل 2016 - 9:42 صباحًا
مواجهة قوية بين حداد  والمالكي في جماعات وقرى اقليم وادي زم
مواجهة قوية ظهرت يوم السبت بين التحادي الحبيب المالكي وزوير السياحة الحركي   لحسن حداد في  افتتاح موسم بني بتاو .
وحجت قبائل لعبابسة والزعاما وبني عيسى وأولاد خلو وأولاد عياد وأولاد ابراهيم لاستقبال الوزير وابن المنطقة والذي عمل على تحقيق عدة إنجازات للجماعات خصوصا جماعة بني بتاو.  منها دار الشباب، ودار الطفولة، ودار العائلة القروية، ودار الطالبة، والنقل المدرسي، والمسالك والكهربة وجلب الماء الصالح للشرب. بالإضافة إلى عقد اتفاقية متعددة الأطراف على مستوى إقليم خريبكة لكهربة 94 دوار على مستوى جميع الجماعات والدفع الى الأمام بمشاريع الطرق على مستوى الإقليم عبر اتفاقية متعددة الأطراف كذلك.
وقد التحق بمراسيم إعطاء الانطلاقة حبيب المالكي الذي بدا متوترا ومنزعجا من شعبية لحسن حداد وتفاعله مع أبناء قبائل اولاد يوسف الغربيين. وهذا ما جعله يحاول الاختباء في الصفوف الخلفية إلا أن وزير السياحة أصر على أن يجلس بجانبه لكي يطّلع بأم عينيه على إنجازات لحسن حداد لمنطقته وقبائله.
 وقد ترأسالافتتاح رفقة المنسق الاقليمي للحزب محمد امغار ورؤساء الجماعات الحركية ومستشاري الحماعات بالاقليم .
944860_509295245922401_9164708731961495089_n
12961485_509295929255666_1468216759265631863_n
10422448_509301992588393_5783909372425500824_n
12512684_509302132588379_2120299307425627306_n
68689_509295589255700_5686004120358828439_n

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.