دموع في عيون بريئة


أخر تحديث : الأربعاء 6 أبريل 2016 - 1:24 مساءً
دموع في عيون بريئة

بعد قليل سأرمي بكل شيء،
بالقلم، بالورق، بالأفكار، بالأوتار،
بكل ترانيم الخريف الشاحبة.
بعد قليل سأسند رأسي على الحائط،
سأغمض جفناي،
سأختفي في ظلام الغرفة الرهيب،
سأستسلم للنوم، للأحلام…
للمرايا التي أصبحت لا تعرف وجهي،
للدروب التي أصبحت أحبو بين جنباتها كلقيط مهجور.
تفوت الأيام كساعات الألم الرهيب،
أحتسي لذة المعاناة، بقلب مطعون بخنجر الحزن الدفين،
أنظر فيما حولي ولا أرى شيئا،
أضبط أعصابا منهارة،
ليقف اضطراب أناملي كشظايا البلور المكسور.
أبحث عن معطف و مظل،
عن جمرة تدفئني،
عن لهيب يحرقني…
أضيع في متاهاتي
لأجد حمرة تغشى عيناي تدل على جولات فكر مرهق.
بعد قليل سأراه فجرا؛ بداية يوم لا نهاية له،
شمسا تكسبني لونا خمريا،
قمرا يلهمني خيالات و صور،
سأرسم ابتسامة على شفاهي بكل ألوان الإنسانية،
و أفتح عينين حائرتين يبحثان في سقف الغرفة عن الحقيقة،
و أضيع مع هواجس الأيام،
أحملها في ذاكرة محشوة بالغضب، بالقلق، بالحب، بالحياة…
لأضع عبء السنين التي مضت و مشاريع السنين القادمة على وسادة من حرير.

حيات زنيك

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.