أولمبيك آسفي ينظم النسخة الثانية من الدوري الدولي للفتيان


أخر تحديث : الخميس 7 أبريل 2016 - 4:23 مساءً
أولمبيك آسفي ينظم النسخة الثانية من الدوري الدولي للفتيان

عبد العزيز خمال

ينظم فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، النسخة الثانية من الدوري الدولي للفتيان، (أقل من 17 سنة)، أيام سابع، وثامن، وتاسع أبريل الجاري، وتتميز التظاهرة التي تحمل اسم المرحوم “محمد حارس”، بمشاركة الأهلي البحريني، وهوغ الدنماركي، وويليامس الإيفواري، وأكاديمية محمد السادس، والكوكب المراكشي، و”القرش المسفيوي”، الذي دأب على احتضان هذا الموعد العالمي، علما أن المنافسة ستجرى بملاعب الكارتينغ، والجريفات، والمسيرة الخضراء، الذي يحتضن النزال النهائي، انطلاقا من الساعة الرابعة زوالا.
وتتميز المحطة الثانية من الدوري الدولي للفتيان بآسفي، بحضور العديد من المؤطرين المغاربة، في مقدمتهم المدير التقني الوطني، ناصر لارغيت، وأيضا مرافقي الأندية الثلاثة القادمة من البحرين، والدانمارك، وكوت ديفوار، للتنقيب عن المواهب، واكتشاف الخلف، ووضع قائمة بأسماء العناصر التي ستفرض ذاتها، كواحدة من نجوم التظاهرة، علما أن البرنامج العام، يتضمن إجراء 11 مباراة، بمعدل أربعة كل يوم، والانطلاقة موزعة بين الساعة العاشرة صباحا، والرابعة عصرا، مما يؤكد بأن الاستفادة مضمونة لممثل الكرة الوطنية.
يشار إلى أن النسخة الأولى، فاز بها أولمبيك آسفي، بعد تغلبه على المغرب الفاسي، بضربات الترجيح، أربعة لاثنين، في نزال نهائي أقيم بملعب الجريفات، واحتل الدفاع الحسني الجديدي، المرتبة الثالثة، والوداد البيضاوي، الرابعة، والمغرب التطواني، الخامسة، والكوكب المراكشي، السادسة، وأولمبيك خريبكة، أتى ثامنا، واختتم خارطة الترتيب العام، حسنية أكادير، مع اختيار إبراهيم عمي من “الكاسيم”، كأحسن حارس، وأيوب أنايير، من “الماط”، كأحسن هداف، ومحمد يوسف من “القرش المسفيوي”، كأحسن لاعب في الدوري، والذي يكتسي هذا العام، حلة دولية، في انتظار المزيد خلال الجولات القادمة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.