“لوصيكا” يغرم تيبركانين تسعة ملايين وتوقيفه إلى أجل غير مسمى


أخر تحديث : الخميس 7 أبريل 2016 - 4:24 مساءً
“لوصيكا” يغرم تيبركانين تسعة ملايين وتوقيفه إلى أجل غير مسمى

عبد العزيز خمال

تلقى المهاجم رشيد تيبركانين، ضربة قوية من المجلس التأديبي لفريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، والذي قرر تغريمه تسعة ملايين سنتيم، مع توقيفه إلى أجل غير مسمى، على خلفية السلوك الذي قام به، خلال المباراة التي أقيمت يوم (الاثنين) الماضي، بملعب مركب الفوسفاط، في ختام الدورة الثانية والعشرين من منافسات البطولة الوطنية، وانتهت بتفوق زملائه، بهدفين لواحد، أمام الكوكب المراكشي، حيث رمى بقميصه على الأرض، في حالة هيستيرية، بعد تغييره بنجيب المعتني، (د80)، ليدخل في ملاسنات مع الجماهير المتواجدة في الجهة اليمنى من مستودع الملابس، وهو التصرف الذي استنكره الجميع.
ولم يسبق لأي لاعب من أولمبيك خريبكة، أن قام برمي القميص على الأرض، بطريقة غير مقبولة، ولا تتماشى والنظام الداخلي للنادي، الذي يركز على الانضباط، والتفاني في الدفاع عن ألوان “لوصيكا”، خاصة في الظرفية العصيبة الحالية، والتي تتطلب بدل قصارى الجهود للخروج من مستنقع المرتبة ما قبل الأخيرة، والعبور نحو مراكز آمنة في سبورة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، مما ساهم في إنزال أكبر غرامة مالية في حق رشيد تيبركانين، وليكون درسا بالغا لمن خولت له نفسه تكرار ما قام به اللاعب الذي تدرج في مدرسة أجاكس أمستردام الهولندي.
وفي سياق متصل، حضر رشيد تيبركانين، الحصة التدريبية، التي أقيمت أول أمس (الأربعاء)، بملعب مركب الفوسفاط بخريبكة، وقدم باقة ورد لكل الجماهير الحاضرة، وطالب منهم أن يتقبلوا اعتذاره، والصفح عنه، وتوعد بعدم تكرار فعلته مستقبلا، لأنه لم يتمالك أعصابه، وكان يمر من ضغط رهيب، بسبب النتائج السلبية التي حصدها اولمبيك خريبكة، خلال منافسات الموسم الجاري، وبأنه كان يفكر في أنجع الطرق لتجاوز الكوكب المراكشي، والتخلص من المرتبة الأخيرة، والتي التصقت بالمجموعة لأربعة أشهر كاملة، وكان مرفوقا بالعميد إبراهيم البزغودي، لتطييب خاطر الجميع، وحثهم على طي الصفحة، وفتح أخرى، حفاظا على التركيز، ومواصلة الخط التصاعدي خلال المواعيد المقبلة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.