محمد عبادي: من الداعشية الى التوغل في الكبث النفسي والفكري


أخر تحديث : الخميس 14 أبريل 2016 - 10:42 صباحًا
محمد عبادي: من الداعشية الى التوغل في الكبث النفسي والفكري

بعدما تعرض حديثه عن الخلافة، الى ردود قوية من كل الاتجاهات، خرج مرة اخرى شيخ حماعة العدل والاحسان محمد العبادي في شريط فيديو مصور اخر، حاول ان يدافع عن نفسه، وعن اقواله التي تنسجم مع افكار الدواعش المتطرفة.

عبادي، شيخ اتباع ما تبقى من جماعة الشيخ الراحل عبد السلام ياسين، خرج عن السياق، وواصل ترديد نفس الاسطوانات الشارخة التي لم تعد تغري احد، في زمن الرشد والملك الصالح وحكمة الملك محمد السادس، حامي الدولة والوطن والضامن لاستقرار البلاد.

في حين، يحلم، المتطرف الاصولي عبادي، عن حلم عودة الخلافة، وعن اية خلافة يا ترى…؟

الجواب، هو ان عبادي الجماعة المتوغلة في التطرف وصانعة التزمت، لم يعد يجب ما يقوله ويقوم به، سوى الخروج بفيدويهات تتضمن “مكبوتات” فكرية وعاطفية واخرى تدميرية، لسامعيها، خصوصا ان عبادي يريد العودة بنا الى زمن قطع الرؤوس.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.