اقامة فضاء مختلط للنساء والرجال عند حائط المبكى محط جدال في اسرائيل


أخر تحديث : الخميس 21 أبريل 2016 - 9:10 صباحًا
اقامة فضاء مختلط للنساء والرجال عند حائط المبكى محط جدال في اسرائيل

يلتزم المصلون والسياح الذين يتوجهون الى حائط المبكى (البراق) في البلدة القديمة في القدس، بقاعدة منع الاختلاط بين الرجال والنساء، عدا عن قسم صغير بات يسمح فيه بالاختلاط في خطوة يعارضها اليهود المتشددون بقوة.

وكانت الحكومة الاسرائيلية اعلنت في كانون الثاني/يناير عن اقامة فضاء ثالث للصلاة قرب الحائط المقدس عند اليهود، يضاف الى قسمين منفصلين للنساء والرجال ويديرهما يهود متزمتون.

وتنطوي اقامة هذا القسم الثالث على معركة سياسية وتعتبر اختبارا للائتلاف الحكومي اليميني الهش الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

تقول باتيا كلاوس (59 عاما) الناشطة في مجموعة “نساء الحائط” ان “الاقصاء الذي يمارس بحق النساء رمزي هنا، هناك اشكال اخرى من الاقصاء أكثر خطورة ولكنها ليست ظاهرة بهذا الشكل”.

“نساء الحائط” وهن مجموعة من النساء اليهوديات الليبراليات، كن الاكثر نشاطا في انهاء احتكار اليهود المتشددين للموقع.

وجاء قرار اقامة فضاء صلاة مختلط لا يديره المتشددون، ثمرة كفاح استمر لسنوات لمجموعة من النساء من التيارات اليهودية الليبرالية والاصلاحية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.