جامعة الكرة تبرمج مباراتا “لوصيكا” و”الماص” في وقت واحد


أخر تحديث : الخميس 28 أبريل 2016 - 9:33 صباحًا
جامعة الكرة تبرمج مباراتا “لوصيكا” و”الماص” في وقت واحد

عبد العزيز خمال

أرغمت لجنة البرمجة التابعة لجامعة الكرة، على توحيد يوم وتوقيت المباريات الخاصة بأسفل ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، امتثالا للمطالب التي تقدمت بها المكاتب المسيرة لأربعة فرق تعاني الأمرين منذ بداية الموسم الجاري، ويتعلق الأمر بأولمبيك خريبكة، الذي ينازل شباب الريف الحسيمي، يوم (السبت) المقبل، بملعب مركب الفوسفاط، بداية من الساعة الخامسة بعد الزوال، والدفاع الحسني الجديدي، الذي يواجه المغرب الفاسي، في نفس اليوم والتوقيت، لضمان النزاهة، والمنافسة الشريفة، والتعامل بمبدأ تكافؤ الفرص بين الأطراف المعنية، قبل خمس دورات عن إسدال ستار النسخة الخامسة.
وقامت لجنة البرمجة، بتأخير موعد انطلاقة مباراة “لوصيكا”، وممثل الريف، من الساعة الرابعة إلى الخامسة من بعد زوال يوم (السبت) المقبل، عكس مواجهة الدفاع الحسني الجديدي، أمام المغرب الفاسي، والتي قدمت بساعتين عن الموعد المحدد لها سلفا، علما أن نزال أولمبيك آسفي، أمام الكوكب المراكشي، كان من المقرر أن يجرى في نفس اليوم وكذا التوقيت، لكن الأخيرين التزما بمؤجلي الدورة الخامسة والعشرون من البطولة الوطنية الاحترافية، أمام الفتح الرياضي، بالرباط، والكوكب المراكشي، بمراكش، وأقيمتا أول (الأربعاء)، مما أخر التباري إلى غاية يوم (الأحد)، بداية من الخامسة.
ولا زالت أندية أسفل ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، تنتظر إجراء المؤجل المثير الذي سيجمع بين الكوكب المراكشي، والدفاع الحسني الجديدي، بملعب مراكش الكبير، والمؤخر عن الجولة الثالثة والعشرون من المنافسة، لوضع النقط على الحروف، والتعرف على النتيجة النهائية، مما يرسم خارطة الطريق، قبل الدخول الجماعي في صراع كبير من أجل الانعتاق من النزول لدوري الدرجة الثانية، حيث تتعدد الهموم، والحسابات، والتحاليل، من طرف مسؤولي الأندية المعنية، بحثا عن موطئ قدم بقسم الكبار، بعد موسم شاق بكل المقاييس، ومن غريب الصدف أنها تمارس تحت إشراف أطر مغربية، تحملت المسؤولية كمعوضة لأخرى لم تفلح في تحقيق النتائج الإيجابية، منذ البداية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.