تصريحات بان كي مون “انتهاك لواجب الحياد والموضوعية المطلوب توفرهما في شخص الأمين العام الأممي”


أخر تحديث : السبت 30 أبريل 2016 - 3:46 مساءً
تصريحات بان كي مون “انتهاك لواجب الحياد والموضوعية المطلوب توفرهما في شخص الأمين العام الأممي”

أكد رئيس الجمعية الدومينيكانية للصداقة مع المغرب (أدامار)، لويس غونزاليس، أن التصريحات التي أدلى بها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، خلال زيارته الأخيرة للمنطقة، تنتهك واجب الحياد والموضوعية المطلوب توفرهما في شخص الأمين العام الأممي.

وأبرز غونزاليس، الأكاديمي وأستاذ العلوم السياسية بجامعة (أونيكاريبي) بسانتو دومينغو، في بيان توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الانزلاقات اللفظية للأمين العام للأمم المتحدة، لاسيما استعماله لمصطلح “احتلال” لوصف استرجاع المغرب لأقاليمه الجنوبية، تمثل “انتهاكا صارخا لحياد الأمم المتحدة”، وتتناقض مع قرارات مجلس الأمن.

وأشار إلى أن وصف الوجود المغربي في الصحراء المغربية ب”الاحتلال” يشكل دعما لأطروحة الجزائر وصنيعتها “البوليساريو”، ويعد سابقة في قاموس الأمم المتحدة في تناولها لملف الصحراء المغربية.

وأوضح أن إشارة بان كي مون إلى استعداد البعثة الأممية لتنظيم استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء يعد تجاهلا للقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التي تروم إيجاد حل سياسي متوافق بشأنه ومقبول من طرف جميع الأطراف، مشيرا إلى أنه يتجاهل أيضا بذلك جهود المغرب الرامية إلى تسوية قضية الصحراء، بناء على مخطط الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية.

وشدد على أنه كان يتعين على الأمين العام الدعوة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف ووضع حد للاختلاسات المكثفة الواسعة النطاق التي تقوم بها الجزائر والبوليساريو للمساعدات الإنسانية الموجهة للساكنة، التي أدانها مكتب مكافحة الغش التابع للاتحاد الأوروبي، عوض دعوته إلى تنظيم مؤتمر للمانحين لزيادة حجم التبرعات لمخيمات تندوف.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.