العازفة المغربية سناء زنان تعد جمهور العاصمة بليلة فنية ساحرة


أخر تحديث : الإثنين 2 مايو 2016 - 9:45 صباحًا
العازفة المغربية سناء زنان تعد جمهور العاصمة بليلة فنية ساحرة

تحيي الفنانة العازفة المتألقة سناء زنان حفلا موسيقيا في العزف على البيانو يوم السابع من شهر ماي المقبل بالمكتبة الوطنية بالرباط.

عازفة البيانو ابنة الرباط سناء زنان الحاصلة على العديد من الشواهد العلمية والتقديرية بالإضافة إلى جوائز عديدة بدأت حياتها الفنية في العزف على البيانو مع الفنان جانكو شيمانو، لتواصل بعد ذلك مسيرتها مع طوماس كيرييكيدو، ثم مع غزلان حمادي وسيسيل إيديل لاطوس.

وبعد حصول الفنانة سناء على شهادة الباكالوريا علوم وشهادة التدريس من مدرسة الموسيقى بباريس وتفوقها في كل من فرنسا وألمانيا، حصلت بعد ذلك الفنانة الشابة سناء على دبلوم الدراسات الموسيقية بالإجماع من معهد ليون للموسيقى في قسم “هيرفي بيوت”.

ثم على الشهادة العليا للموسيقى من القطب الأعلى في باريس مع هورتينس كارتيي بريسون. بعد ذلك تمكنت من الوصول إلى “الميزوخوشيل Musikhochschule ” من شتوتغارت بألمانيا من قسم بطرس ناجي.

كما حصلت الفنانة أيضا على الماستر في البيانو في العام 2014 وبأعلى درجة مميزة بالنظر لفترة تكوينها الطويلة في العزف على البيانو.

استفادت سناء من النصائح التي كان يقدمها لها العديد من الأسماء الموسيقية من قبيل تويجا هاكيلا، جاك سانت إيف، جون كلود بينيتيي، إيديث فيشر، ثم مالكولم بيلسون.

كما أن رغبتها في صقل ممارستها الموسيقية جعل سناء تتوجه للتسجيل في ماستر علم الموسيقى بجامعة السوربون.

تحب سناء أن تتقاسم حبها للموسيقى من خلال تلقينها وكذا عبر إقامة حفلات موسيقية منفردة بكل من فرنسا وألمانيا وسويسرا والمغرب.

لقاؤها قبل عامين مع ستيفانيا نيوناتو ألهمها ولادة شغف اكتشاف والتعمق في الأدوات الموسيقية القديمة التي عزفت عليها بانتظام.

كما انخرطت في إحياء بالخصوص الحفلات الموسيقية في لانديسموسم في شتوتغارت حيث كان هناك موعدها مع أداء عزف المقطوعات الكلاسيكية على البيانو.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.