العدل والإحسان تسعى للتحكم والهيمنة على البرلمان المغربي في الانتخابات المقبلة


أخر تحديث : الجمعة 6 مايو 2016 - 11:03 صباحًا
العدل والإحسان تسعى للتحكم والهيمنة على البرلمان المغربي في الانتخابات المقبلة

علم موقع “سياسي.كوم” من مصادر جيدة الاطلاع على البيت الداخلي لجماعة العدل والإحسان، أن هذه الأخير تسارع الزمن لتحضير مرشحيها المستقلين للانتخابات التشريعية المزمع إجراءها في 7 أكتوبر المقبل.

وأكد المصدر ذاته أن جماعة العدل والإحسان الغير المرخص لها، تسعى إلى التحكم والهيمنة على البرلمان المقبل، من خلال تغطية كبيرة للدوائر الانتخابية.

وأضاف المتحدث أن جماعة العدل والإحسان لديها 23 برلمانيا داخل البرلمان ترشحوا باسم حزب العدالة والتنمية في الانتخابات السابقة، غير أن الخلافات التي طفت على السطح بين الحزب الحاكم والجماعة وتبادل الاتهامات مع الجناح الدعوي “للبيجيدي” حول إقامة “الخلافة الإسلامية”، وعدم إيفاء هذا الأخير بال التزاماتها مع المواطنين في حملتها الانتخابية وتطبيعها مع الفساد.

وقررت الجماعة تغيير استراتيجيتها وفك الارتباط بحزب العدالة والتنمية، والدخول إلى معترك الانتخابات عبر مرشحين مستقلين، حيث تسعى للحصول على 50 برلمانيا داخل مجلس النواب.

وتأتي هذه الخطوة للتحكم في المؤسسات من الداخل، وفرض رؤاها السياسية من داخل البرلمان.

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.