قائد قيادة من سيدي إفني يرفض التوصل بمراسلات من جمعيات المجتمع المدني


أخر تحديث : السبت 14 مايو 2016 - 8:40 صباحًا
قائد قيادة من سيدي إفني يرفض التوصل بمراسلات من جمعيات المجتمع المدني

رفض القائد الإداري لقيادة تيغيرت إقليم سيدي إفني التوصل من جديد بمراسلة عبارة عن شكاية وطلب تدخل تقدمت بها الجمعية المحلية للتنمية الفلاحية والخدمات بجماعة تيغيرت عبر البريد المضمون تحمل رقم RR521873183MA يوم الجمعة الماضي (06 ماي 2016) بخصوص الخروقات التي تشوب عملية توزيع الدقيق المدعم بجماعة تيغيرت وذلك بعد أن رفض ذات القائد التوصل بها مباشرة من طرف مكتب الجمعية من نفس اليوم.
جدير بالذكر أن القائد الذي رفض التوصل بمراسلة الجمعية مرتين، الأولى مباشرة والثانية عبر البريد المضمون، سبق وأن رفض التوصل بملف تأسيس رابطة إعلامية بجماعة تيغيرت إلا بعد تدخل رئيس دائرة الأخصاص. هذا الأخير نُقِلَ من عمالة البرنوصي بولاية الدار البيضاء الكبرى إلى قيادة تيغيرت تأديبيا قبيل الانتخابات الماضية. وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام لدى الرأي العام المحلي بمركز تيغيرت إن كانت هذه المنطقة خارج الخريطة الوطنية حيث استعمال الشطط في استعمال السلطة من طرف بعض المسؤولين.
وجاء في الشكاية التي رفض القائد التوصل بها مباشرة وعبر البريد المضمون أيضا أن أحد التجار بجماعة تيغيرت الذي يُشرف على توزيع حصة من الدقيق المدعم لم يقم بتوزيع هذه المادة الحيوية منذ مدة لفائدة الساكنة على عكس التجار الثلاثة الآخرين الذين يقومون بتوزيع حصتهم من الدقيق المدعم بانتظام رغم تسجيل الجمعية لبعض الملاحظات السلبية في الموضوع. وطلبت الجمعية في شكايتها القائد الإداري لقيادة تيغيرت بالتدخل العاجل وفق ما يسمح به القانون لإرغام التاجر المعني للقيام بواجبه تجاه المواطنين بجماعة تيغيرت وذلك بتوزيع حصته من الدقيق المدعم بانتظام إسوة بزملائه الآخرين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.