فوز مرجح لليمين المتطرف في الانتخابات الرئاسية في النمسا


أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2016 - 9:04 صباحًا
فوز مرجح لليمين المتطرف في الانتخابات الرئاسية في النمسا

يدلي الناخبون في النمسا باصواتهم الاحد لاختيار رئيس جديد في اقتراع تتابعه اوروبا عن كثب في ظل فوز مرجح لنوربرت هوفر مرشح اليمين المتطرف على الكسندر فان دير بيلين من حزب البيئة، بعد خروج الاحزاب الكبرى الحاكمة من السباق في الدورة الاولى.

ودعي نحو 6,4 ملايين ناخب الى الاقتراع لاختيار خلف للاشتراكي الديموقراطي هاينس فيشر الذي امضى ولايتين رئاسيتين ولا يمكنه الترشح للمنصب من جديد.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الخامسة بتوقيت غرينتش. وسيستمر حتى الساعة 15,00 ت غ مع بدء نشر التقديرات الاولية.

وقال هوفر (45 عاما) الذي حل في الطليعة في الدورة الاولى مع نيله 35 بالمئة من الاصوات وحقق بذلك افضل نتيجة لحزب “الحرية” في انتخابات على المستوى الوطني “ساصبح رئيسا”. وقد حصل منافسه فان دير بيلين في الدورة الاولى على 21,3 بالمئة من الاصوات.

وفي حال فوزه، سيكون هوفر مهندس الصناعات الجوية الناشط منذ شبابه في حزب الحرية ونائب رئيس البرلمان منذ العام 2013، اول رئيس دولة في الاتحاد الاوروبي ينتمي الى حزب يميني متطرف.

وقد عبر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر عشية الاقتراع عن قلقه ازاء فوز اليمين المتطرف في النمسا الاحد. وكان دخول يورغ هايدر الذي ينتمي الى حزب الحرية الحكومة في العام 2000 ادى الى فرض عقوبات اوروبية على النمسا.

ويؤكد المراقبون ان هوفر يبقى المرشح الاوفر حظا للفوز في الاقتراع لكنهم يلتزمون الحذر في غياب استطلاعات للرأي بين دورتي الانتخابات.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.