قيادات حزب الحركة تنزل بثقلها بقلعة السراغنة لدعم منتخبي الحزب في جهة مراكش اسفي


أخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2016 - 11:14 صباحًا
قيادات حزب الحركة تنزل بثقلها بقلعة السراغنة لدعم منتخبي الحزب في جهة مراكش اسفي

نزلت قيادات حزب الحركة الشعبية بكل تقلها يوم الاحد بمدينة قلعة السراغنة، في لقاء تواصلي بين قيادة الحركة الشعبية ومنتخبيها بجهة مراكش اسفي.

وشهد اللقاء التواصلي حضور الامين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر ورئيس المجلس الوطني محمد الفضيلي، وعضوة المكتب السياسي حليمة العسالي واعضاء المكتب السياسي محمد السرغيني ومحمد اوزين ومحمد مبديع…والمنسق الوطني للشبيبة الحركية هشام فكري وبرلمانيون ومنتخبون في جهة مراكش اسفي.واعضاء الحزب بقلعة السراغنة والقرى والجماعات المحلية.

واكد الامين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر على دور المنتخب المحلي في الدفاع عن صوت المواطنين وتلبية مطالبهم، داعيا منتخبي حزبه ومناضليه الى التعبئة المكثفة لانتخابات التشريعية من اجل ان يرجع حزب الحركة الشعبية بكل قوة في الجهة وان يكون له عدد مهم من البرلمانيين.

من جهته اعتبر وزير الوظيفة العمومية محمد مبديع، ان قلعة السراغنة تعتبر مدينة الصالحين والشرفاء، مؤكدا، ان على الجميع ان يكون في اللحظة التي يعيشها المغرب اليوم، وان يتم الحضور القوي مستقبلا في كل الوجهات، من اجل الدفاع عن الساكنة في مجالات الصحة والتعليم والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية,

وقال عضوة المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية فاطمة بوركيبي، ان حضور قيادات ووزراء الحزب بقلعة السراغنة دليل على ما يوليه الحزب لجهة مراكش اسفي، مبرزة ان حزب الحركة الشعبية له تجذر قوي بقرى وجماعات اقليم قلعة السراغنة، وان النساء يناضلن من اجل يكون للحزب اشعاع وحضور قوي في الانتخابات المقبلة.

وعرف اللقاء التواصلي تدخل المنتخبين والبرلمانيين ورؤساء الجماعات، الذين عبروا عن اعتزازهم لانتمائهم لحزب الحركة، مؤكدين على اهمية التواصل بين القيادة والقواعد.

13256533_1720016408287894_8625928003467850193_n 13221109_1720016361621232_4142432102475308644_n

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.