وزير العدل الألماني يدعو إلى الحوار مع حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي


أخر تحديث : الخميس 26 مايو 2016 - 4:37 مساءً
وزير العدل الألماني يدعو إلى الحوار مع حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي

أكد وزير العدل الألماني هايكو ماس أن إقصاء حزب “البديل من أجل ألمانيا ” المناهض للاتحاد الأوروبي ولعمليات إنقاذ الأورو ، وعدم التعامل معه استراتيجية “غير صحيحة “.

وقال ماس المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي ، في تصريح لصحيفة (نويه أوسنابروكر تسايتونغ) الألمانية في عددها الصادر غدا الجمعة ” إن ذلك بالتحديد هو ما يرغبونه أعضاء هذا الحزب “، معتبرا أنه ” من الأفضل ” فتح حوار مع هذا الحزب اليميني .

ويرى وزير العدل أن حزب البديل لديه ” مشكلة كبيرة مع حرية العقيدة “، مشددا على حق كل شخص في ألمانيا بممارسة عقيدته بحرية سواء كانوا مسيحيين أو مسلمين أو يهود .

جدير بالإشارة إلى أن حزب البديل أدرج في برنامجه الذي أصدره مطلع شهر ماي الجاري جملة “الإسلام لا ينتمي لألمانيا ” وهو ما أثار حفيظة المسلمين بألمانيا وحاولوا فتح نقاش مع أعضاء هذا الحزب الشعبوي إلا أنه فشل.

كما أثارت الاتهامات التي وجهها رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا بولاية بافاريا ، بيتر بيسترون، ، إلى الكنيسة الكاثوليكية والتي أشار فيها إلى أنها تحقق مكاسب كبيرة من وراء أزمة اللاجئين ، استنكارا كبير في الأوساط الكنسية.

وفي ردها على هذه الاتهامات اعتبرت الكنيسة أن من يخرج عن السياق بهذا الشكل “يصفع 200 ألف شخص يعملون بشكل تطوعي مع الكنيسة في مساعدة اللاجئين “.

وأشار مسؤول بالكنيسة الكاثوليكية إلى أن هذه الأخيرة أنفقت لوحدها ومؤسساتها الخيرية العام الماضي 112 مليون أورو على اللاجئين سواء داخل ألمانيا أو خارجها أي بزيادة نحو 40 مليون أورو عن سنة 2014.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.