هكذا حولت المديرة العامة ل”مغرب تصدير” مركزها الى بقرة حلوب لمقاولات خاصة و جولة افريقية فاشلة


أخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2016 - 9:36 مساءً
هكذا حولت المديرة العامة ل”مغرب تصدير” مركزها الى بقرة حلوب لمقاولات خاصة و جولة افريقية فاشلة

يبدو ان  المديرة العامة للمركز المغربي لإنعاش الصادرات (المغرب – تصدير)،  زهرة معافري، لم تواكب التحولات التي يعرفها المغرب الحديث خصوصا في ظل التحديات الاقتصادية التي يعرفها الاقتصاد المغربي والذي يعاني حسب العديد من المتابعين ركودا بفضل السياسات الحكومة المتعبة، بالاضافة الى عدم قدرت بعض المؤسسات في مواكبة المشاريع الكبرى التي يعرفها المغرب، وحرمت العديد من المقاولات المغربية الصغرى والمتوسطة من الدعم والمتابعة المصرفية والاسثثمار، في حين اقتصر المركز في التعامل مع مقاولات جد محدود ولها حظ خاص تحول عند البعض الى ” ريع” أصبح يتعامل معه المركز دون المقاولات الاخرى التي تضررت كثيرا وعبرت عن سخطها من التعامل غير ديمقراطي معها من قبل ادارة  مغرب تصدير.

مصادر” سياسي” قالت ان ” مغرب تصدير”، لم يعد قادرا على رفع التحدي ومواكبة التحولات، نتيجة سوء التدبير والتسيير التي تطبع المركز، وعدم قدرة صاحبته على الاقلاع الاقتصادي وكان اخرها” مهزلة” الجولة التي تقوم بها مديرة المركز في بعض الدول الافريقية والتي تحولت الى رحلات سياحية لبعض اعضاء المركز والغرباء على المركز.

وتجلى الامر في ما قامت به مديرة المركز يوم الاثنين بأبيدجان،خلال افتتاح أشغال الدورة الثالثة لبعثة الأعمال “بي تو بي أفريكا” المنظمة تحت شعار “النظم الإيكولوجية الصناعية: نحو جيل جديد من الشراكة”، أن هذا الهدف لن يتحقق إلا بالتواصل بين مجتمعات الأعمال…حيث غاب المنعشين والمسثثمرين المغاربة والاجانب، وغابت المقاولات المغربية وحضرت البهرجة والفلكلور.

وتوالت اخفاقات مديرة المركز حسب المتابعين للمركز، بكل من ليبرفيل بالغابون ودكار بالسنغال…حيث اتضح ان السيدة المديرة لم تعد تفرق بين مفهوم النظم الايكولوجية الصناعية، والتحديات الاقتصادية التي يعيشها المغرب حاليا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.