الوردي يصفع البرلماني ديال البام المستقيل من مجلس النواب و يقرر تنظيم حملة طبية لفائدة 25 ألف مواطنة ومواطن من ساكنة ولماس


أخر تحديث : الجمعة 3 يونيو 2016 - 3:16 مساءً
الوردي يصفع البرلماني ديال البام المستقيل من مجلس النواب و يقرر تنظيم حملة طبية لفائدة 25 ألف مواطنة ومواطن من ساكنة ولماس

قالت وزارة الصحة في بلاغ لها توصلت به ” سياسي” انه و إطار تقريب الخدمات الصحية من المواطنات والمواطنين، خاصة منهم المتواجدين بالمناطق النائية والصعبة الولوج، وتنفيذا لتعليمات السيد وزير الصحة، البروفسور الحسين الوردي، وضعت وزارة الصحة برنامجا لدعم الخدمات الصحية على مستوى جماعة والماس التابعة لإقليم الخميسات.
وهكذا فقد تم إعداد برنامج عمل يهدف إلى تنظيم حملة طبية للكشف عن الأمراض المزمنة على مستوى المركز الصحي من الدرجة 2 بولماس، وكذلك حملة طبية متنقلة خاصة بالمناطق المعزولة بواسطة وحدات طبية متنقلة، إلى جانب تنظيم حملة خاصة بالجراحة بتنسيق مع الجمعيات الطبية.
وااضفت الوزارة ” أما بخصوص الحالات المعقدة والمستعجلة، فسيتم التكفل بنقلها بالمروحية الطبية أو بواسطة الوحدات الطبية الاستعجالية المتنقلة إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا من أجل مواصلة العلاج والاستشفاء.
ومن جهة أخرى سيتم تفعيل وحدة المستعجلات الطبية للقرب داخل المركز الصحي بولماس.
ولإنجاح هذه المبادرة، فقد عبأت وزارة الصحة طاقما طبيا من بينهم أخصائيين وأطباء عامين وممرضين وتقنيين وصيادلة وإداريين وذلك من أجل دعم الطاقم الطبي والتمريضي المحلي.
هذا وسيستفيد المرضى من الأدوية مجانا بحسب وصفات الأطباء، علما أن الوزارة قد خصصت دعما إضافيا من الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية لإنجاح هذه المبادرة الانسانية.
وجدير بالذكر فإن هذه الحملة الطبية المتنوعة الخدمات تهم ساكنة دائرة ولماس والدواوير المجاورة لها، إذ يبلغ عدد المستهدفين من هذه الحملة حوالي 25 ألف مواطنة ومواطن من ساكنة هذه المنطقة.
وللإشارة فإن هذه الحملة الطبية انطلقت أمس الخميس 02 يونيو 2016 لتستمر طيلة شهر رمضان الأبرك.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.