رغم مرضه وعجزه….بوتفليقة يجري تعديلا وزاريا في زمن الأزمة التي تعيشها الجزائر


أخر تحديث : السبت 11 يونيو 2016 - 5:12 مساءً
رغم مرضه وعجزه….بوتفليقة يجري تعديلا وزاريا في زمن الأزمة التي تعيشها الجزائر

اجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة السبت تعديلا جزئيا على حكومة عبد المالك سلال شمل خاصة وزارتي المالية والطاقة في وقت تعيش البلاد ازمة اقتصادية بسبب انهيار اسعار النفط، بحسب ما افاد بيان لرئاسة الجمهورية.

وغادر وزير الطاقة صالح خبري وزارة الطاقة بعد عام واحد من تعيينه وخلفه الرئيس التنفيذي لشركة الغاز والكهرباء نور الدين بوطرفة في قطاع استراتيجي في بلد يعتمد بسبة 97% على عائدات تصدير النفط والغاز.

ورقي حاجي بابا عمي من وزير منتدب مكلف بالميزانية والاستشراف الى وزير للمالية خلفا لعبد الرحمان بن خالفة الذي يغادر الحكومة قبل ان ينهي مشروع اصلاح القطاع المصرفي الذي تعرض لانتقادات كثيرة من المستثمرين والسياسيين.

وتدعمت الوزارة باستحداث منصب وزير منتدب مكلف بالاقتصاد الرقمي وعصرنة الأنظمة المالية أوكل إلى معتصم بوضياف مدير الصرف والنقد في وزارة المالية سابقا.

وغادر عميد الوزراء وزير السياحة عمار غول الحكومة بعد ان قضى فيها 17 سنة اذ حصل على اول حقيبة وزارية مع اول حكومة للرئيس بوتفليقة في 1999، وخلال هذه الفترة تنقل بين وزارات الصيد البحري والاشغال العمومية والنقل والسياحة.

وخلف غول في السياحة زميله وزير الموارد المائية عبد الوهاب نوري الذي ترك منصبه لعبد القادر والي وزير الاشغال العمومية، الحقيبة التي تم ادماجها مع وزارة النقل بقيادة بوجمعة طلعي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.