الفقيه بنصالح: احتجاج بجماعة البرادية ضد الإقصاء من شراكة تطهير السائل بدواوير الجماعة.


أخر تحديث : الأحد 12 يونيو 2016 - 11:37 مساءً
الفقيه بنصالح: احتجاج   بجماعة البرادية ضد الإقصاء من شراكة تطهير السائل بدواوير الجماعة.

حميد رزقي
توصلت الجريدة ب” بيان” يشير إلى أنه على إثر الدورة العادية التي عقدها المجلس الجماعي للبرادية بإقليم الفقيه بن صالح بتاريخ : 05 ماي 2016 والتي من خلالها صادق على اتفاقية شراكة تخص تطهير السائل بدواوير أولاد أحمد، أولاد ادريس، لعجانة، لهلالمة، أولاد أرياح، والشركات الفلاحية، على اثر هذه المصادقة اجتمع المكتب الكونفدرالي لجمعيات الماء الصالح للشرب وسجل إقصاء كونفدرالية الوحدة لجمعيات الماء الصالح للشرب بالدواوير المذكورة من هذه الشراكة إقصاء بإصرار وترصد، واستبعد المجتمع المدني في توجه مخالف للسياسة العامة للدولة التي تتبنى مشاركة المجتمع المدني.
وقال البيان أن أغلبية مكونات المجلس تحاملت على الكونفدرالية التي اشتغلت على ملف التطهير منذ سنة 2008 وبحثت عن شركاء لدعم المشروع وتوصلت إلى اتفاقات أولية معهم، وأكثر من ذلك حددوا قيمة مساهماتهم بل أغلبهم صادقوا نهائيا على الشراكة إلا وزارة الطاقة والمعادن و وزارة الداخلية.
وأكد أيضا على أنه تم استبعاد الكونفدرالية التي تعهدت بمساهمة مالية تقدر ب 400 مليون سنتيم، وتعد هذه سابقة في المجتمع المدني بالمغرب.
وأمام هذا الوضع ،يستغرب المجلس الكنفدرالي لعدم تفعيل اتفاقية الشراكة من طرف عامل الإقليم والمجلس الإقليمي للفقيه بن صالح، ويدين مسلكيات أغلبية المجلس الترابي لجماعة البرادية التي تغرد خارج التاريخ وغير مستحضرة للواقع المغربي ولتعهدات المغرب في المجال البيئي، وشجب تراجع المجلس الترابي بالبرادية وتملصه من اتفاقية الشراكة الموقعة بدون أدنى مبرر، رغم أن الكونفدرالية مدت يدها مرات عديدة للتعاون البناء والمثمر بل أنها قامت مقام الجماعة في عدة أشغال.
وتفاديا لهذا الوضع طالب المجلس الفدرالي في الختام الجهات المسؤولة باستحضار عين العقل لكون مكتب المجلس الترابي برادية حسب تصريحاته يصبو إلى تقزيم المشروع المتكون من حوالي 29 كيلومتر إلى حدود 4 كيلومتر وهو الأمر الذي ستترتب عنه عواقب وخيمة على ساكنة المنطقة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.