سداس:من كانت له قيم وأخلاق الاتحاد الاشتراكي التي تربينا عليها يدخل إلى المقر ويناقش رئيس الحكومة


أخر تحديث : الإثنين 13 يونيو 2016 - 5:54 مساءً
سداس:من كانت له قيم وأخلاق الاتحاد الاشتراكي التي تربينا عليها يدخل إلى المقر ويناقش رئيس الحكومة

كتبت القيادية عضوة المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فتيحة سداس، في تدوينة لها على صفحتها بالفيسبوك، ردا على الجدل الذي صاحب حضور رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران لمقر الاتحاد الاشتراكي بالرباط، ان ” السيد بنكيران تمت استضافته من طرف مؤسسة المشروع وهي مؤسسة فكرية ثقافية تكوينية وتربوية ومقرها الآن هو المقر المركزي للاتحاد سابقا، والآن وقد تفنن كالعادة خصوم وأعداء الاتحاد وحتى بعض الأصدقاء في تصويب نيرانهم التي لا تصل إلينا إلا دخانا يلوث فقط الممارسة السياسية ببلادنا في لوم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على استضافته السيد رئيس الحكومة في مقره التاريخي باكدال، اريد توضيح بعض الأمور لشبابنا ذكورا واناثا..”

واضافت سداس” ان  السيد بنكيران ليست هذه المرة الأولى التي يدخل فيها المقر الاتحاد الاشتراكي التاريخي، فقد سبق ودخله واجتمع فيها مع قيادة الاتحاد في فترة الأخ المجاهد عبد الرحمان اليوسفي، و فترة عبد الواحد الراضي..”

واعتبرت سداس، ان الاتحاد استقبل الاستقلال في مقره المركزي قامت القيامة و استقبل الاتحاد البام في مقره المركزي قامت القيامة و استقبل الاتحاد التقدم والاشتراكية في مقره المركزي قامت القيامة و استقبل الاتحاد قادة المعارضة للتنسيق في القضايا المشتركة في البرلمان وفي القضية الوطنية قامت القيامة..”

واضافت سداس” أن حزب الاتحاد عبر بلاغات المكتب السياسي وتصريحات كاتبه الأول في عدة مناسبات أن الحزب لن يحدد اية تحالفات قبل الانتخابات ولا أحد يريد أن يسمع أو يفهم..”

كما ” نظمت مؤسسة المشروع ندوة حول اليسار ساهم فيها جل مكونات اليسار، مد الاتحاد يده لكل أطياف اليسار ولا أحد استجاب إلا عبر بعد التصريحات المحتشمة..”

واكدت سداس” ان حزب الاتحاد قدم مذكرتين أساسيتين تتعلق بالعملية الانتخابية برمتها من اللوائح إلى مسألة حرق أوراق التصويت لم تر الناس الا العتبة وقيل فينا ما لم يقله ابو نواس في الخمر..”

وقالت سداس”  أن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبة حزب سياسي ، فهو حزب يتفاعل مع الحقل السياسي بنقاش مباشر مع الفاعلين السياسين أو عبر مذكرات واضحة ومتصلة بالمواعيد الهامة التى تعرفها أو ستعرفها بلادنا إلى رئيس الحكومة وإلى كل الأحزاب السياسية المغربية بدون استثناء…ومن يعتقد أن القيادة الحالية ستقبع في بيتها وتنتظر أن تمطر السماء ذهبا أو فضة فهو خاطيء.

واعتبرت سداس ان ” من كانت له قيم وأخلاق الاتحاد التي تربينا عليها يدخل إلى المقر ويناقش رئيس الحكومة وهي فرصة فكرية مباشرة لمقارعة مشروع مجتمعي بآخر و توجيه الانتقاد لحصيلة الحكومة أمام رئيسها أو كل ما يريد بشكل حضاري يعبر عن رقي الممارسة السياسية من طرف الفاعلين فيها.
وختمت قولها” ستستمر القيادة في القيام بدورها كاملا ومن له بدائل أخرى واقعية وقابلة للتنفيذ فالمقر المركزي مفتوح والقيادة موجودة يوميا والأجهزة هي أيضا مؤسسات لتصريف المواقف. ومن لا يرى نفسه فيما نقوم به فالمؤتمر العاشر في نهاية السنة الحالية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.