هل تهدد “فيزا” شنغن علاقة تركيا بالاتحاد الاوروبي ؟


أخر تحديث : الأربعاء 15 يونيو 2016 - 5:57 مساءً
هل تهدد “فيزا” شنغن علاقة تركيا  بالاتحاد الاوروبي ؟

اعلنت المفوضية الاوروبية الاربعاء ان تركيا لم تف بعد بكل المعايير الضرورية لاعفاء رعاياها من تاشيرة شنغن مؤجلة بذلك حل هذه المشكلة التي تهدد اتفاق هجرة مثير للجدل مع تركيا.

وهذه المسالة التي كان يفترض حلها في حزيران/يونيو تنذر بان تستمر اشهر عدة وتعكير العلاقات المتوترة بين الطرفين كان آخر مظاهرها استقالة رئيس البعثة الاوروبية لدى تركيا.

ويسعى الاتحاد الاوروبي الى الحفاظ على اتفاق ادى الى تراجع كبير في تدفق المهاجرين على السواحل اليونانية منذ نيسان/ابريل، وللرئيس التركي مصالح سياسية في الحصول على اعفاء من التاشيرة بالنسبة للاتراك الراغبين في زيار دول شنغن.

وقال المفوض ديمتريس افراموبولوس المكلف ملف الهجرة انه اذا كانت تركيا احرز “تقدما” منذ تقرير سابق نشر مطلع ايار/مايو، لكن “يتوجب عليها احترام المعايير المتبقية” في خارطة الطريق.

وبعد اكثر من شهر من التقرير السابق، حددت المفوضية القائمة نفسها للمعايير الواجب التقيد بها (سبعة من اصل 72) وتشمل تعديل قانون مكافحة الارهاب الذي يعتبر فضفاضا ومهددا لحرية التعبير.

وما تزال تركيا ترفض حتى الان تغيير هذا القانون في غمرة تجدد نزاعها مع الاكراد منذ صيف 2015 وتعرضها لسلسلة اعتداءات دامية نسبت الى المتمردين الاكراد وتنظيم الدولة الاسلامية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.