الحزب الشعبي قلق من حصول تحالف بين الاشتراكيين وحزب بوديموس


أخر تحديث : الأحد 19 يونيو 2016 - 12:36 صباحًا
الحزب الشعبي قلق من حصول تحالف بين الاشتراكيين وحزب بوديموس

يخشى الحزب الشعبي (اليمين) تحالفا بين الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني وتحالف بودويموس واليسار الموحد (أقصى اليسار) ما بعد الانتخابات، مما قد يحرم المحافظين من تشكيل الحكومة المقبلة.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية، اليوم السبت، أن الحزب اليميني مقتنع بأنه سيحل أولا في الانتخابات البرلمانية المقررة يوم 26 يونيو الجاري، لكنه يخشى توصل الاشتراكيين وحزب بوديموس، لاتفاق بشأن تشكيل الحكومة.

وأضافت المصادر ذاتها أن هذه المخاوف أكدتها التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب سيوددانس (يمين وسط)، ألبرت ريفيرا، الذي قال إن حزبه لن يدعم تنصيب حكومة يرأسها زعيم الحزب الشعبي، ماريانو راخوي.

ويعتقد بعض قادة الحزب الشعبي أن تصريحات ريفيرا العدوانية ضد راخوي خلال الحملة الانتخابية تستبعد امكانية التوصل لتحالف بين المحافظين والوسطيين بعد الانتخابات، علما أن سيوددانس تحالف مع الاشتراكيين بعد استحقاقات 20 دحنبر الماضي.

ويسعى الحزب الشعبي لاستعادة الأصوات التي ذهبت لحزب سيوددانس في انتخابات دجنبر الماضي بغية الحصول على أكبر عدد من المقاعد في مجلس النواب.

وسيفوز المحافظون في الانتخابات البرلمانية المقررة يوم 26 يونيو الجاري بإسبانيا، لكن دون الحصول على أغلبية مطلقة تخولهم الحكم بمفردهم، بحسب نتائج استطلاع، عممت أمس الجمعة بمدريد.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه مكتب الاستشارات “أدفيس ستراتيجيك كونسولتانت” فإن المحافظين سيحصلون على 29,6 بالمائة من الأصوات، متبوعين بتحالف بوديموس واليسار الموحد (أقصى اليسار) ب25,07 من الأصوات.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.