رئيس الموريتاني يخرج عن صمته في قضية منع مهندسين مغاربة من العمل في بلاده وهذه مبرراته


أخر تحديث : الأربعاء 22 يونيو 2016 - 2:42 مساءً
رئيس الموريتاني يخرج عن صمته في قضية منع مهندسين مغاربة من العمل في بلاده وهذه مبرراته

قال رئيس الجمهورية الموريتانية، محمد ولد عبد العزيز، إن “الإجراءات المتخذة ضد شركتي وتازيازت وموريتل هي فقط تطبيق القوانين المعمول بها”، دون أن يضيف معلومات أخرى، وذلك ردا على سؤال صحفي أثناء عقب تفقده،أول يوم أمس، لمنشآت ومرافق وشوارع في نواكشوط العاصمة، حسب وكالة الأنباء الموريتانية.

وكانت الصحافة الموريتانية في الأسبوعين الماضيين كتبت عن الأزمة بين الرباط ونواكشوط، سببها ما يفترض أنه رفض الملك محمد السادس استقبال وزير الخارجية الموريتاني لتسليمه دعوة الحضور في القمة العربية التي ستحتضنها العاصمة الموريتانية الشهر المقبل ” بسبب موافق موريتانيا الأخيرة والمنحازة للجزائر في ملف الصحراء المغربية.

وكانت موريتانيا منذ يومين بعد ذلك “أي عدم استقبال المغرب لوزير خارجيتها”، أقدمت على منع مهندسين مغاربة من العمل في شركة موريتل للاتصالات ذات الرأسمال الموريتاني 46% والمغربي 41% والباقي لرجال أعمال.

واعتبر المتتبعون للشأن الدبلوماسي أنذاك، أن منع المهندسين المغاربة هو عقاب على موقف الرباط بعدم استقبال وزير خارجية نواكشوط، بالمقابل قال الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين الشيخ ” أن شركات الاتصال توجد بها مراكز حساسة لها تداعيات أمنية، وينبغي التأكد من العاملين في هذه المراكز″.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.