غضب في الجزائر بعد قطع الانترنت اثناء البكالوريا


أخر تحديث : الخميس 23 يونيو 2016 - 1:48 مساءً
غضب في الجزائر بعد قطع الانترنت اثناء البكالوريا

اثار حجب مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر لتفادي تسريب اسئلة البكالوريا، موجة غضب بين الجزائريين الذين اضطروا للالتفاف حول هذا المنع باستخدام شبكات من خارج الجزائر، في انتظار رفع الحجب الخميس، آخر يوم في الامتحانات.

وفي مرحلة اولى، لم يتم الاعلان بشكل رسمي عن قطع مواقع التواصل الاجتماعي وحتى قطع الانترنت كاملا في اليوم الاول من الامتحانات التي جرت بين الاحد والخميس.

واكتفى المفتش العام لوزارة التربية نجادي مسقم بالحديث عن “اتخاذ اقصى الإحتياطات لضمان بكالوريا عادية بمعدل تسريب صفر بالمئة”. وهو ما اكدته وزيرة التربية الاربعاء بالتعبير عن ارتياحها “لعدم تسريب اي موضوع من اسئلة الامتحانات”.

وانتطرت وزيرة البريد وتكنولوجيا الاعلام والاتصال إيمان هدى فرعون اليوم الثالث من الامتحانات لتعلن ان مصالحها “قامت بحجب أهم مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترات معينة بهدف وضع مترشحي البكالوريا في منأى عن محاولات التشويش عبر نشر مواضيع زائفة”.

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.