شوفو التحكم والاستبداد: عناصر الدرك توقف تصوير حلقة برنامج ساخر تبثه قناة (كاي بي سي)


أخر تحديث : الجمعة 24 يونيو 2016 - 2:29 صباحًا
شوفو التحكم والاستبداد: عناصر الدرك توقف تصوير حلقة برنامج ساخر تبثه قناة (كاي بي سي)

أفادت صحيفة (الخبر) في نسختها الإلكترونية بأن عناصر الدرك اقتحمت، اليوم الخميس ، أحد استوديوهات القناة التلفزية الخاصة (كاي سي بي) وأوقفت تصوير حلقة برنامج ساخر تبثه القناة منذ بداية شهر رمضان الجاري، وذلك أياما قليلة بعد غلق استوديو آخر للقناة ذاتها بالعاصمة الجزائر.

ويأتي توقيف حلقة البرنامج، الذي يثير مواضيع سياسية واجتماعية بطابع ساخر، غداة تشميع استوديو كانت تبث منه حلقات برنامج آخر لحساب (كاي بي سي).

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الخطوة لها معنى واحدا لا يخرج عن التحضير لاتخاذ إجراء أكثر راديكالية مع القناة ككل، بعد تشميع استوديو بابا علي وحبس مالكه الأيام الماضية، وأن قناتي (الوطن) و (الأطلس) اللتين شمعتا قبل اليوم “ات خذ القرار بشأنهما في وقت قياسي ونفذ في وقت قياسي أيضا”.

ومطلع الأسبوع الجاري، اعتقلت السلطات مدير قناة (كاي بي سي) ساعات بعد غلق السلطات لاستوديو بابا علي التابع للقناة، وإحالته على وكيل الجمهورية لدى محكمة بالجزائر العاصمة.

وبررت السلطات قرار غلق الاستوديو بكونه “محل تشميع” منذ يوم غلق قناة (الأطلس) في 2014، إلا أن عدة قنوات خاصة كانت تقوم باستئجاره وهو أمر لم تكترث له السلطات.

ويتزامن قرار غلق الاستوديو وبعده منع تسجيل حلقة برنامج لحساب القناة، اليوم، مع ظرفية خاصة يميزها قرار السلطات بإغلاق أزيد من 55 قناة خاصة تنشط من دون حملها لاعتماد قانوني، وشد الحبل بين وزارة الاتصال ومجمع (الخبر) الإعلامي لمنع تفوتيه لرجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب.

وسبق للمحكمة الإدارية لبئرمراد رايس بالعاصمة أن أصدرت، الأسبوع الماضي، حكما بتجميد أثار الصفقة المتعلقة بالتنازل عن أسهم مجمع (الخبر) لفائدة مجمع (سفيتال) لمالكه ربراب، في حين قرر (الخبر) استئناف الحكم أمام مجلس الدولة الذي يعتبر أعلى هيئة في نظام القضاء الإداري بالجزائر، وكذلك الجهاز المنظم لنشاطات الجهات القضائية الإدارية لضمان توحيد الاجتهاد القضائي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.