فرنسا تثير الأصول المغربية لبعض المجاهدين الجزائريين


أخر تحديث : الإثنين 27 يونيو 2016 - 2:05 مساءً
فرنسا تثير الأصول المغربية لبعض المجاهدين الجزائريين

أثير الحديث مؤخرا في فرنسا حول الأصول المغربية لبعض المجاهدين الجزائريين بعد أن أكد ميشيل جيرو، مدير متحف الإنسان في فرنسا، أن مؤسسته مستعدة لإعادة ما سماه “بقايا” محددة لأي إنسان على قاعدة “الرابط العائلي”.

أسبوعية ” الأسبوع الصحافي” التي أودت الخبر، اعتبرت أن ذلك من المباديء الكونية لإثبات هذه الحقوق.

وأردفت قائلة إنه بإثارة موضوع ” الأصول العائلية”، تكون فرنسا قد طرحت الأصول المغربية لمن سقطوا في حرب التحرير في القرن التاسع عشر، وخصوصا الشريف بوبغلة، الذي حارب تحت قيادة أمير منتسب للعائلة العلوية( الأمير عبد القادر ).

واستنادا لنفس الأسبوعية فإن الجزائريين يرغبون في أن تعود رفات وبقايا المجاهدين، دون أن يصادق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الطلب، لتخوفه من إثارة الأصول المغربية لمقاتلين في ثورة الأمير عبد القادر، ” وهي معركة قضائية شائكة تخدم فرنسا، كي تظل هذه البقايا على أراضيها لسنوات وعقود طويلة”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.