اضريس في حفل تنصيب عامل خنيفرة: سيان استهذاف 170دوارا بمشاريع تقليص الفوارق


أخر تحديث : الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 12:14 مساءً
اضريس في حفل تنصيب عامل خنيفرة: سيان استهذاف 170دوارا بمشاريع تقليص الفوارق

ترأس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية،  الشرقي الضريس، يوم الثلاثاء 05 يوليوز 2016 بمدينة خنيفرة مراسيم حفل تنصيب محمد فطاح،  عاملا على إقليم خنيفرة.
وفي كلمة له بالمناسبة،استعرض  الوزير المنتدب المؤهلات الزاخرة التي يتوفر عليها إقليم خنيفرة، مشيرا إلى أنه وفي إطار تفعيل برنامج تنمية المناطق البعيدة والمعزولة، سيتم استهداف حوالي 170 دوار بالإقليم بمشاريع تهم التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية وفك العزلة والتزود بالماء الشروب والكهربة القروية والصحة والتعليم، بالإضافة إلى الأنشطة المدرة للدخل والتنشيط السوسيو-ثقافي والرياضي، ومستحضرا أيضا ما تم تنفيذه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من مشاريع بالإقليم، همت إنجاز 640 مشروع و186 نشاط مدر للدخل باستثمار إجمالي بلغ 314.3 مليون درهم، استهدف حوالي 130 ألف مستفيد.
وأبرز  الوزير المنتدب في كلمته كذلك أن فعالية الإدارة الترابية تكمن في مدى إحاطتها بمشاكل المواطنين، وقدرتها على توجيه الجماعات الترابية والقطاع الخاص في اتجاه تثمين المؤهلات المحلية، داعيا في هذا الصدد، العامل الجديد إلى السير على هدي التعليمات الملكية السامية، والعمل على مواكبة المشاريع التنموية بالإقليم، في تكامل تام وتنسيق دائم مع كل فعاليات الإقليم.
كما لم يفت  الوزير المنتدب التأكيد على أن مهمة المحافظة على النظام العام والسهر على أمن وسلامة المواطنين في أرواحهم وممتلكاتهم تبقى في صلب أولويات الإدارة الترابية، خاصة إذا تم استحضار ما يتسم به المناخ الدولي والإقليمي من تهديدات إرهابية مستمرة، تستوجب مضاعفة الجهود والرفع من مستوى اليقظة والتزام أقصى درجات الحيطة والحذر.
وفي الختام، نوه السيد الوزير المنتدب بالجهود الملموسة التي تبذلها الإدارة الترابية والقوات العمومية والمنتخبون وفعاليات المجتمع المدني لتنمية هذا الإقليم حتى تستجيب لتطلعات أبنائه.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.