قال لك التضامن الحكومي؟..اعمارة يوضح كيف أن وزارء العدالة والتنمية يتضامنون مع بعضهم ويهاجمون غيرهم؟


أخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2016 - 3:15 مساءً
قال لك التضامن الحكومي؟..اعمارة يوضح كيف أن وزارء العدالة والتنمية يتضامنون مع بعضهم ويهاجمون غيرهم؟

خرج وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة عبد القادر اعمارة، متأخرا، ولم يجد من رد  يوم انعقاد المجلس الحكومي، سوى كتابة تدوينة على صفحته الفيسبوكية، والتي أبانت عن غياب التضامن الحكومي بين الوزراء، خصوصا المشكلين للاغلبية من احزاب الحركة والتجمع الوطني والتقدم والاشتراكية.

فبعدما توجهت قضايا او فضائح وانتقادات لبعض الوزراء، يسكت وزارء العدالة والتنمية، وهو ما ظهر في قضية الوزير السابق اوزين والكروج والصديقي…في حين دافع البعض على الشوباني وسمية والرباح….

وهذا ما اعتبرته مصادر” سياسي” بغياب انسجام حكومي، فبعد مهاجمة رئيس فريق البيجدي للوزيرة الحيطي، خرجت مواقع محسوبة على العدالة والتنمية تهاجم الوزيرة بدعم سياسي.

ولم يجد الوزير اعمارة، من جواب، بعد الانتقادات التي وجهت له بسبب صمته، لكن خرج ونطق كفرا كما يقال وكتب”هناك عدد من متتبعي صفحتي يتساءلون عن سر سكوتي في ما سمي بموضوع النفايات منذ بدايتها. لهؤلاء و لغيرهم، أقول أن هناك أولا سبب موضوعي هو كوني كنت مسافرا خارج الوطن و لم يتيسر لي حضور مجلس الحكومة. ثانيا، قناعتي أن رأيي في الموضوع سأعبر عنه في مجلس الحكومة لأن الأمر يتعلق باختصاصات في مجال البيئة مفوضة بمقتضى مرسوم للسيد رئيس الحكومة لزميلة في الحكومة هي السيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة و المعادن و الماء و البيئة المكلفة بالبيئة. و هو ما تم بكل مسؤولية في اجتماع الحكومة المنعقد اليوم الخميس 14 يوليوز 2016 و الحكومة هي المخولة لاتخاذ القرار المناسب في الموضوع و الذي لن يتأخر.
للأسف، هناك من إما عن جهل و إما عن تحامل يخلط الأوراق مع العلم أن أبجديات العمل المؤسساتي تقتضي احترام صلاحيات كل وزير سواءً كان منتدبا أو غير ذلك و المخولة له في إطار الإئتلاف الحكومي المشكل وفقا لإتفاق الأحزاب السياسية المكونة للحكومة.

Capture d’écran 2016-07-14 à 16.04.05

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.