اعتداءات إرهابية تضرب فرنسا من جديد يوم عيدها الوطني


أخر تحديث : الجمعة 15 يوليو 2016 - 9:14 صباحًا
اعتداءات إرهابية تضرب فرنسا من جديد يوم عيدها الوطني

بعد مرور ثمانية أشهر على اعتداءات باريس والتي خلفت 130 قتيل ومئات من الجرحى، كانت فرنسا ، مساء اليوم الخميس، هدفا لهجوم إرهابي جديد ضرب هذه المرة مدينة نيس عندما قامت شاحنة بدهس جمع من الناس في (بروموناد دي زانغلي)، إحدى الشوارع الرئيسية للمدينة، بعد حفل للشهوب النارية نظم بمناسبة العيد الوطني.

وأوضحت وسائل الإعلام نقلا عن النيابة العامة لنيس، أن هذا الحادث خلف 60 قتيلا ومئات من الجرحى.

وشكل الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند الذي أعلن في وقت سابق اليوم، في خطابه التقليدي بمناسبة 14 يوليوز، عن رفع حالة الطوارئ يوم 26 يوليوز المقبل، خلية أزمة لتتبع الوضع.

وتحدثت وسائل الإعلام عن هجوم إرهابي قام به سائق شاحنة صغيرة، يبدو أنه تصرف بمفرده. وقتل السائق برصاص قوات الأمن.

وحسب العناصر الأولية للتحقيق، فإن الشاحنة كانت تسير بسرعة جنونية وهو ما يفسر العدد المرتفع من القتلى.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.