الولايات المتحدة .. (إف بي آي) يطلق تحقيقا بشأن القرصنة التي استهدفت الحزب الديمقراطي


أخر تحديث : الثلاثاء 26 يوليو 2016 - 7:05 صباحًا
الولايات المتحدة .. (إف بي آي) يطلق تحقيقا بشأن القرصنة التي استهدفت الحزب الديمقراطي

أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (إف بي آي)، اليوم الاثنين، أنه أطلق تحقيقا عاجلا بشأن عملية القرصنة المعلوماتية التي استهدفت الحزب الديمقراطي.

وقالت الشرطة الفدرالية الأمريكية، في بيان، إن “مكتب (إف بي آي) يجري تحقيقا بشأن عملية القرصنة المعلوماتية التي استهدفت الحزب الديمقراطي، ويعمل على تحديد طبيعتها ونطاقها”.

وأكدت الوكالة الفدرالية الأمريكية أنها “تأخذ على محمل الجد” هذه الجريمة الإلكترونية، مضيفة أنها ستواصل العمل “لملاحقة كافة الذين يشكلون تهديدا في الفضاء الإلكتروني”.

وقد تمت سرقة ما يقرب من 20 ألف رسالة إلكترونية داخلية انطلاقا من الخادم الإلكتروني للجنة الوطنية الديمقراطية، الهيئة السياسية المكلفة بقيادة الحزب الديمقراطي، ونشرها من قبل (ويكيليكس)، عشية مؤتمر الحزب في فيلادلفيا (ولاية بنسلفانيا )، والذي سيتم خلاله التنصيب الرسمي لهيلاري كلينتون مرشحة للحزب في الانتخابات الرئاسية يوم ثامن نونبر المقبل.

وتضع رسائل البريد الإلكتروني التي تمت قرصنتها الحياد المفترض للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي خلال الانتخابات التمهيدية للحزب موضع الشك، كما تكشف أن كبار المسؤولين الديمقراطيين قد ناقشوا مخططات العمل الرامية لتقويض حملة منافس هيلاري كلينتون، سيناتور فيرمونت ، بيرني ساندرز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.