ريو 2016: النقل التلفزيوني “دجاجة تبيض ذهبا” بالنسبة الى اللجنة الاولمبية الدولية


أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2016 - 6:22 صباحًا
ريو 2016: النقل التلفزيوني “دجاجة تبيض ذهبا” بالنسبة الى اللجنة الاولمبية الدولية

تتنافس الالعاب الاولمبية الصيفية مع كأس العالم لكرة القدم على ان تكون الحدث الرياضي الاكثر مشاهدة في العالم بعد ان تابع 6ر3 مليارات مشاهد اولمبياد لندن 2012.

ولا غرابة في ان تتضاعف قيمة حقوق النقل التلفزيوني للالعاب الاولمبية 4 مرات خلال 20 عاما بين 1992 في برشلونة و2012 في لندن لتصل الى 56ر2 مليار دولار (3ر2 مليار يورو)، وتبقى بالتالي اكبر واهم مصدر تمويل يمثل 70 في المئة من عائدات اللجنة الاولمبية الدولية.

ويخصص 90 في المئة من هذه العائدات للاتحادات الدولية للالعاب المختلفة واللجان الاولمبية الوطنية واللجان المنظمة للالعاب الاولمبية الصيفية والشتوية.

وعلى هذا الاساس، التزمت اللجنة الاولمبية الدولية بدفع مبلغ 5ر1 مليار دولار للجنة البرازيلية المنظمة لاولمبياد ريو 2016.

تم نقل الالعاب عبر التلفزيون لاول مرة في اولمبياد برلين عام 1936، ولاول مرة بشكل مباشر في اولمبياد روماد عام 1960 مع تطور الوسائل التقنية عبر “اوروفيجن”.

وتشكل الالعاب الاولمبية الصيفية في الوقت الراهن المشهد الاكثر متابعة في العالم عبر التلفزيون، وحقوق النقل التي وصلت في اولمبياد برشلونة 1992 الى 636 مليون دولار (574 مليون يورو) تضاعفت اكثر من مرتين في اولمبياد سيدني 2000 اي بعد 8 سنوات فقط لتصل الى 33ر1 مليار دولار.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.