سعد المجرد يشعل مدرجات مسرح قرطاج الأثري


أخر تحديث : الأحد 31 يوليو 2016 - 10:43 صباحًا
سعد المجرد يشعل مدرجات مسرح قرطاج الأثري

أشعل الفنان المغربي الصاعد سعد لمجرد أمس السبت مدرجات مسرح قرطاج الأثري بأنوار أجمل أغانيه الآسرة ، في أجواء احتفالية بهيجة حاشدة رصعت ليالي مهرجان “قرطاج الدولي” (13 يوليوز-25 غشت). فعلى مدى ساعتين قدم خلالها الفنان المغربي، الذي لهج الحضور باسمه طيلة الحفل لدرجة بلغت حدود “الهستيريا الفنية” في بعض الحالات، أجمل أغانيه التي لقيت إعجابا دوليا منقطع النظير ، حملت معها الأغنية المغربية إلى العالمية، في مشهدية كرنفالية باذخة امتزج فيها الأداء الفني الراقي بالرقص والموسيقى الإيقاعية العالية.

وتجسيدا لأرقى حالات الانصهار والتفاعل الكبير بين هذا المطرب الشباب وجمهوره الحاضر كانت الحشود تتغنى ، مأخوذة بسحر إطلالاته وأداءه الركحي ، مرددة بإعجاب وتناغم واستظهار كلمات أغانيه المغربية اللهجة ، التي أثث أعماله الأخاذة ، من قبيل “أنت المعلم” و”انتي باغي واحد” و”مال حبيبي مالو”، و”سالينا سالينا” ، وعمله الأخير “أنا ماشي ساهل” ، فضلا عن أغاني تونسية شعبية، وجزائرية من فن (الراي).

وحرص لمجرد ، في معرض رده على سؤال لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال ندوة صحفية عشية هذا الحفل، على التأكيد على أنه ” ليس فنانا عابرا كما يروج البعض” ، بل “مبدعا مؤمنا بقدراته ، جاء إلى عالم الفن ليرسخ اسمه بمداد من خلود .. ويواصل بنفس العزيمة مساره الفني” المتميز.

وأعرب بالمناسبة عن ارتياحه لحصيلة هذا المسار ، التي يترجمها ” الإعجاب والتفاعل والنجاحات المتواصلة والحفاوة الكبيرة” التي يلقاها خلال كل التظاهرات، و”الاستقبال غير المسبوق” الذي تحظى به أعماله الفنية الشبايبة، مشددا ، في نفس الوقت، على حرصه على تطوير تجربته والاشتغال بشكل أعمق على مكونات أعماله ، سواء من حيث الموسيقى أو المضمون.

وقال المجرد إن موسيقاه “موجهة لكل شباب العالم العربي”، مضيفا أن “الجولة التي قمت بها العام المنصرم في تونس بقيت عالقة في ذاكرتي، وأرجو أن تكون جولة هذا العام ناجحة وموفقة”.

من جهة ثانية، أعلن لمجرد عن تعاون فني قريب بينه وبين الفنان المصري تامر حسني ، مشيرا إلى أن المشروع ” ما يزال قيد الدرس”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.