ترشح الحركي حداد لانتخابات المقبلة ما زال يثير جدلا…ورؤساء جماعات ومستشارين يدخلون على الخط


أخر تحديث : الجمعة 5 أغسطس 2016 - 4:54 مساءً
ترشح  الحركي حداد لانتخابات المقبلة  ما زال يثير جدلا…ورؤساء جماعات ومستشارين يدخلون على الخط

أعلنت الجمعية الاقليمية للمستشارين ورؤساء الجماعات الحركية بإقليم خريبكة، ”  عن تشبتها بترشيح الدكتور لحسن حداد وكيلا للائحة السنبلة لإقليم خريبكة وهو قرار، قالت البيان الذي توصلت به ” سياسي”،  اتخذته القواعد الحركية بكل ديمقراطية وشفافية وذلك طبقا للقيم التاريخية للحزب وتعليمات الأمين العام للحركة الشعبية واستحضارا لروح دستور 2011….”.

كما قرر حركيو اقليم خريبكة تنظيم ندوة صحفية الاسبوع المقبلة لشرح ما يقع في السباق لانتخابات المقبلة.

واضاف البيان” أن الجمعية تندد بأية محاولة من أي طرف كان لفرض مرشح آخر علينا لغاية في نفس يعقوب أو لأغراض انتقامية أو لحسابات شخصية أو سياسوية وتشجب كل المحاولات التي من شأنها ضرب الرصيد النضالي والرأسمال التعبوي الذي راكمه المناضلون والمناضلات الحركيون والحركيات على مر السنين….”

واعلنت الجمعية، انه ”  بقدرما نتشبت بحقنا في اقتراح المرشح الذي نراه مناسبا بقدر ما نعلن رفضنا لأي مرشح آخر ومقاطعتنا التامة له مهما كلّف الأمر ونحمل القيادة أية عواقب تنتج عن أي قرار لا يَصْب في تزكية الدكتور لحسن حداد الذي نراه المرشح الأنسب لحمل مشعل السنبلة بالإقليم كما نحمل القيادة مسؤولية ضرب قواعد الحزب في الإقليم وإعطاء الفرصة للقوى المحافظة والرجعية لإعادة الانقضاض على الإقليم وتبوأ مركز الصدارة مما سيكون نبأ سيئا على المجهود التنموي بخريبكة ….”

واكد البيان، ان  الأمانة العامة للحركة الشعبية ولجنة الترشيحات بملف يحمل رسالة دعم واشادة وتنويه بخصال وقدرات وإنجازات الدكتور حداد ورسائل دعم من طرف ست رؤساء جماعات حركيّة من أصل ثمانية وتوقيعات 131 مستشار من أصل 154 وكذا توقيعات العشرات من مناضلي الحزب، كلهم يزكون ترشيح لحسن حداد ويدعمونه. هذا وسنعقد الاسبوع المقبل ندوة صحافية لتسليط الضوء على هذا الأمر ولشرح موقفنا الثابت من هذه القضية. …”

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.