⁠⁠⁠البام يقتحم قلعة الوردزاغ ويبعث برسائل لاذعة للمسؤولين الحكوميين والسياسيين


أخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2016 - 12:05 مساءً
⁠⁠⁠البام يقتحم قلعة الوردزاغ ويبعث برسائل لاذعة للمسؤولين الحكوميين والسياسيين

في سابقة من نوعها في تاريخ العمل السياسي بإقليم تاونات، أفلحَ حزب الأصالة والمعاصرة في إقتحام قلعة الوردزاغ، التي لم يسبق لأي مسؤول سياسي أن نظم فيها لقاء حزبي، وتنظيم لقاء غير مسبوق مع فعاليات المجتمع المدني، حول الحركات الاجتماعية بين الفاعل السياسي والمدني.

وبعث امحمد لقماني، والمصطفى المريزق، عضوي المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصر، خلال اللقاء الذي حضرته مئات الجمعيات المدنية في منطقة جبالة بني رزوال، وحضره أزيد من 700 شخص، رسائل قويٌة ولاذعة إلى المسؤولين الحكوميين والسياسيين، مؤكدين أن الفاعل المدني  يعتبر محور التنمية الشاملة في انسجام تام مع التوجهات السياسية الكبرى، ومع صناع القرار العمومي في البلاد وانسجاما مع توجهات دستور فاتح يوليوز.

وبعد الكلمة التي ألقاها محمد حجيرة، نائب المنسق الجهوي لـ”البام بجهة فاس مكناس، والتي تطرق فيها إلى المشاكل التي تعانيها ساكنة منطقة جبالة بني رزوال على مختلف جميع القطاعات الإجتماعية، ودعوته المنتخبين إلى إنتاج سياسات عمومية ترقى لطموحات الساكنة و ترد الاعتبار لها،  تقدم المصطفى المريزق، خلال كلمة ألقاها خلال اللقاء، بملتمس لعامل إقليم تاونات، ووالي جهة فاس مكناس، مطالبا بتسمية قاعة جماعة الوردزاغ، بإسم العلامة الفقيه الصوفي، عبد الله بنحسون، الذي يعتبر من أقطاب الطريقة الشادلية، وخريج جامعة القرويين.
وترحم المريزق المصطفى، على الجسر “القنطرة الكحْلة”، الممتدة على نهر ورغة، والذي كان خط السكة الحديدية الذي يربط إقليم سيدي قاسم مرورا بمركز عين عائشة بمحطة الگارة، الإسم الذي كان إلى عهد قريب تسمى به منطقة الوردزاغ، نسبة لـ لاگار.

ودعا المريزق إلى رفع الحكرة والتهميش عن المنطقة، وتمكينها من حقها في الثروة الوطنية، وجبر الضرر وإنصاف أبناء وبنات منطقة جبالة بني زروال، معتبرا أن أحسن وسيلة للدفاع عن مغرب محمد السادس هو تنظيم المواطنين للدفاع عن حقوقهم.

ومن جهته، أكد امحمد لقماني  عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن منطقة جبالة بني زروال، لم تنل حظها من التنمية عبر الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال في الوقت التي ناضلت هذه المناطق من أجل الوطن ومن أجل الحرية والاستقلال وطرد الاستعمار الفرنسي، والآن جاء دورها لتأخذ حقها من الثروة الوطنية.

ودعا امحمد لقماني، مجلس جهة فاس مكناس إلى توقيف جميع أنشطته وميزانيته حتى تحقيق مطالب أبناء وبنات منطقة جبالة بني زروال، وإدراجها ضمن أجندة مجلس الجهة، وإلتزام المنتخبين بحمل مطالب المنطقة إلى المؤسسات الحكومية والدستورية، والإلتزام بتنفيذها.

وقال نجيب أضادي، العضو في حزب الأصالة والمعاصرة، إن منطقة الوردزاغ بإقليم تاونات، تعيش اليوم محطة مفصلية، إما القطع مع الماضي ومحاربة الفساد والمفسدين وجيل من الفشلة أو الإستمرار في العبث، داعياً إلى الإعتراف بما قدموه لخدمة الوطن، ومؤكداً أن البام هو آخر آمال المنطقة في التغيير وإنقاد المنطقة من العزل بعد فشل جل الأحزاب السياسية في تدبير شؤون المنطقة”.

وذكر نجيب أضادي: أنه في الوقت الذي كان القطار يصل الوردزاغ أصبحت الان الشبكة الطرقية مهترءة والجماعة شبه معزولة”، معتبراً “أن سياسة التدبير الفاشلة التي نهجها كل من سبقوا ومروا من هنا أوصلت المنطقة إلى الحضيض”، مؤكداً: “لازلنا متشبثين بالامل وبسواعد بهذه البلدو العزيزة على قلوبنا”.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.