وسائل منع الحمل تفتح الباب للاكتئاب


أخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2016 - 7:42 صباحًا
وسائل منع الحمل تفتح الباب للاكتئاب

كشفت دراسة حديثة أجرها مجموعة من باحثي جامعة كوبنهاجن أن استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، بما في ذلك حبوب منع الحمل، أو مانع الحمل المزروع، ربما يزيد احتمالات إصابة المرأة بالاكتئاب.
وتكمن أهمية الدراسة التي نشرها موقع deccanchronicle اليوم الجمعة، في أنها استخدمت بيانات تشمل جميع النساء اللاتي تعشن في الدنمارك، ممن تتراوح أعمارهن بين 15 و 34 سنة، من عام 2000 حتى 2013، حيث جرى استبعاد أي إمرأة شخصت بالاكتئاب أو بأي أمراض نفسية أخرى ما قبل عام 2000.
واستندت الدراسة إلى ما تحويه الروشتات طبية لأكثر من مليون امرأة، حيث جرى تتبع كل واحدة منهن لفترة بلغت حوالي 7 سنوات، واتضح أن 55% من المشاركات استخدمن وسائل منع حمل هرمونية.
ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي بدأن باستخدام وسائل منع حمل هرمونية، تناولن فيما بعد أدوية مضادة للاكتئاب لأول مرة، بعدد بلغ 133 ألف و178 امرأة.
ومقارنة بالنساء اللاتي لم يستخدمن وسائل منع حمل هرمونية، كانت السيدات اللاتي تناولن حبوب منع الحمل أكثر عرضة كي يصف لهن الأطباء دواءً مضادًا للاكتئاب بنسبة 23%.
أنا النساء اللاتي استخدمن حبوب منع الحمل فتحتوي فقط على هرمون البروجستين، فكن أكثر عرضة لتناول دواء مضاد للاكتئاب بنسبة 34%، وارتفع هذا الرقم إلى 60% في حالة النساء اللاتي استخدمن حلقات هرمونية، وإلى 120% لمن استخدمن لاصقة تحديد النسل.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.