بعد أن أعماهم اختلاس المساعدات الانسانية، قادة البوليساريو يهملون تعليم الشباب


أخر تحديث : الخميس 6 أكتوبر 2016 - 4:30 مساءً
بعد أن أعماهم اختلاس المساعدات الانسانية، قادة البوليساريو يهملون تعليم الشباب

أكدت إحدى المتدخلات أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة أن قادة البوليساريو منهمكون جدا في البحث عن حيل جديدة من أجل اختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة لسكان المخيمات، لدرجة أن جعلوا التعليم في ذيل قائمة أولوياتهم.

وتأسفت المسؤولة بالجمعية غير الحكومية (كابيتول هيل براير بارتنر)، كارول إيدس، أنه على مر السنوات، أهملت البوليساريو بشكل تام التربية والتعليم للتركيز في البحث عن الطرق الجديدة لاختلاس المساعدات الانسانية، وحتى تلك الموجهة إلى تعليم الشباب والأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف.

وحذرت من أن الخصاص في التربية والتعليم لدى الشباب يؤدي إلى تنشئة جيل يعتمد على المساعدات الدولية، مبرزة أن هذا ما يفسر، دون لبس، ضعف اهتمام البوليساريو بهذا القطاع.

في السياق ذاته، أضافت أن الغياب شبه التام للتعليم يعطي أيضا الفرصة للفراغ الذي يملأه “انعدام الأمل والاحباط، وبالنسبة للبعض الآخر، الجريمة المنظمة”.

وشددت السيدة إيدس على أهمية التربية والتعليم من أجل احتواء هذه التهديدات، لكنا أساسا فتح قنوات الحوار بين الشباب المحتجزين في المخيمات ونظرائهم بالمغرب بهدف التوصل إلى حل للنزاع المفتعل حول الصحراء.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.