الجمود السياسي بإسبانيا .. الملك فيليبي السادس يتدخل


أخر تحديث : الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 6:26 مساءً
الجمود السياسي بإسبانيا .. الملك فيليبي السادس يتدخل

سيجري العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، جولة جديدة من المشاورات مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة احتمالات إنهاء الجمود السياسي الذي استمر منذ نحو سنة ويحول دون تشكيل حكومة جديدة.

وأوضح بلاغ أصدره القصر الملكي اليوم الثلاثاء أن هذه المشاورات، التي تأتي أسبوعا واحدا فقط قبل انتهاء المهلة الدستورية لتشكيل الحكومة، ستمكن من معرفة ما إذا كان من الممكن تشكيل حكومة جديدة، أو أن العاهل الإسباني سيدعو لحل البرلمان في 31 أكتوبر ولانتخابات جديدة.

وسيتعين على رئيسة مجلس النواب (الغرفة السفلى بالبرلمان)، آنا باستور، إبلاغ الديوان الملكي يوم 20 أكتوبر الجاري بلائحة المسؤولين المعينين لتمثيل مختلف الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان.

وتابع البلاغ أن هذه المشاورات ستمكن من بحث إمكانية تسمية مرشح لرئاسة حكومة تحظى بالدعم اللازم في مجلس النواب وضمان نجاح تنصيبه، وفي حال تعذر ذلك سيحل الملك مجلسي البرلمان ويدعو لانتخابات عامة جديدة في الموعد المحدد في الدستور وباتفاق مع رئيسة مجلس النواب.

يشار إلى أن رئيس الحكومة المنتهية ولايتها والحزب الشعبي (يمين)، ماريانو راخوي، فشل في كسب ثقة مجلس النواب في تصويتين على الثقة بمجلس النواب مطلع شتنبر الماضي بسبب رفض الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني تنصيب زعيم المحافظين.

وأعطت التغييرات التي طرأت داخل الحزب الاشتراكي، لاسيما بعد استقالة أمينه العام، بيدرو سانشيز، الأمل، بحسب المراقبين، في تغيير الموقف وامتناع الاشتراكيين عن التصويت مما يسمح بتجنب اللجوء لانتخابات جديدة تكون الثالثة في ظرف سنة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.