وزارة الصحة: عمليات زرع الأعضاء والأنسجة عرفت تطورا واضحا بالمغرب


أخر تحديث : الأحد 16 أكتوبر 2016 - 11:28 صباحًا
وزارة الصحة: عمليات زرع الأعضاء والأنسجة عرفت تطورا واضحا بالمغرب

أكدت وزارة الصحة أن عمليات زرع الأعضاء والأنسجة عرفت تطورا واضحا بالمغرب، حيث تتوفر حاليا كل المستشفيات الجامعية والمستشفيات الجامعية العسكرية وكذا المؤسسات الاستشفائية المرخص لها قانونيا، على إمكانيات تقنية وكفاءات بشرية مهمة.

وفي هذا الصدد، أوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الأحد بمناسبة تخليد اليوم العالمي للتبرع وزرع الأعضاء والأنسجة البشرية (17 أكتوبر من كل سنة)، أنه تم إنجاز 460 عملية لزرع الكلي، والتي عرفت تطورا متسارعا ما بين 2010 و 2015 ب220 عملية.

وأضافت أنه تم كذلك إنجاز عملية لزرع القلب، و13 عملية لزرع الكبد، و90 عملية لزرع الأعضاء من مانح ميت، و300 عملية لزرع النخاع العظمي والخلايا الجذعية، و63 عملية لزرع القوقعة لمعالجة الصمم، وأكثر من ثلاثة آلاف عملية لزرع القرنية.

وأبرزت أن كل هذه العمليات تتم تغطية تكاليفها عن طريق نظام التغطية الصحية الأساسية، كما أن مجمل عمليات زرع الأعضاء التي أنجزتها المستشفيات الجامعية استفاد منها مرضى مسجلون في نظام المساعدة الطبية “راميد”.

وذكرت الوزارة، في هذا السياق، بأنها وضعت ترسانة قانونية تؤطر منظومة التبرع وزرع الأعضاء والأنسجة عبر القانون رقم 16-98، والذي يتميز بتكثيفه للحماية القانونية للم تبر ع، حيث حسم في كل ما من شأنه التلاعب والاتجار بالأعضاء البشرية.

وعلى المستوى التنظيمي، تم إنشاء وتشغيل بنك الأنسجة بمراكش والرباط، كما تم تفعيل مجموعة من الأجهزة من ضمنها المجلس الاستشاري لزرع الأعضاء والأنسجة البشرية، ولجان زرع الأعضاء بالمستشفيات الجامعية، ووحدات تنسيق عمليات نقل وزرع الأعضاء داخل شبكة المستشفيات.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.