اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لشهادة الباكالوريا ستجرى أيام 6 و7 و 8 يونيو 2017 بالنسبة لجميع الشعب


أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:52 صباحًا
اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لشهادة الباكالوريا ستجرى أيام 6 و7 و 8 يونيو 2017 بالنسبة لجميع الشعب

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لشهادة الباكالوريا ستجرى أيام 6 و7 و 8 يونيو 2017 بالنسبة لجميع الشعب، فيما ستجرى الدورة الاستدراكية أيام 11 و12 و13 يوليوز 2017.

وأضاف بلاغ للوزارة، اليوم الأربعاء، أنه ستجرى اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد للمترشحين الأحرار وللسنة الأولى من سلك البكالوريا يومي 2 و3 يونيو 2017 بالنسبة لجميع الشعب، فيما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية يومي 7 و8 يوليوز 2017.

وأوضح المصدر ذاته أنه سيتم الإعلان عن نتائج الدورة العادية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 22 يونيو 2017، ونتائج الدورة الاستدراكية من ذات الامتحان يوم 21 يوليوز 2017.

وأشار إلى أن الإعداد الجماعي لاجتياز الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد والامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا سيتم ابتداء من 30 ماي 2017، كما تخصص الفترة ما بين 01 و08 يوليوز 2017 للإعداد الجماعي لاجتياز الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا.

وبخصوص التعليم الثانوي الإعدادي، أبرز البلاغ أنه سيجرى الامتحان الكتابي الموحد المحلي ابتداء من 23 يناير2017، فيما سيجرى الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الجهوي للنصف الأول من السنة الدراسية الخاص بالمترشحين الأحرار، خلال النصف الثاني من شهر يناير 2017.

وأضاف أن الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الجهوي للممدرسين والأحرار سيجرى ابتداء من تاريخ 15يونيو 2017.

وفي مايتعلق بالتعليم الابتدائي، أبرز البلاغ أن الامتحان الموحد المحلي لنيل شهادة الدروس الابتدائية سيجرى ابتداء من يوم 23 يناير 2017، فيما ستجرى اختبارات الامتحان الموحد الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية في الفترة الصباحية ليومين متتاليين، وذلك ابتداء من يوم 20 يونيو 2017.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.