“هذا زمن لعجايب” تعيد هشام حاجي إلى الساحة الفنية

بعد غياب طويل عن الساحة الفنية المغربية والعربية، عاد الفنان المغربي هشام حاجي إلى الميدان بأغنية جديدة أطلق عليها اسم “هذا زمان لعجايب” وهي من كلماته وألحانه وتوزيعه، وقد صورت على طريقة الفيديو كليب.
عرف هشام حاجي في بدايته الفنية عند الجمهور بأغنية جميلة جدا من ألبومه الأول وهي “يا حصراه على ديك ليام الزينة” وقد كان المخرج الكبير سعيد آزر هو من قام بإخراج فيديو كليب هاته الأغنية والتي أذيعت لفترات عديدة على القناة الأولى.. بعد ذلك عاد هشام ليشتغل مع مقدم البرامج الفنية المعروف على القناة الثانية عماد النتيفي على فيديو كليب آخر لاغنية “ديما نتفكر لحبيب الغالي” التي كانت إحدى أغاني ألبومه الثاني.
هشام حاجي ابن مدينة وجدة والمعروف عنه ميوله للأغنية العاطفية، زكى رصيده الغنائي بثلاثة ألبومات أخرى انضافت إلى سجله الفني، ثم شاءت الأقدار أن يتغيب عن الساحة الفنية لأسباب عامة وشخصية، ليعود لنا اليوم بأغنية اجتماعية جميلة لقيت استحسانا كبيرا عند الجمهور، خاصة وأنها تتحدث عن كثير من المشاكل والأمور التي يعاني منها الإنسان المغربي في مجتمعه

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*