المخابرات المغربية تطيح بشبكة اجرامية بطنجة ووجدة تمول الارهاب بأموال المخدرات

قال بلاغ لوزارة الداخلية توصلت به” سياسي” انه و في إطار مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، ‏تمكنت المصالح الأمنية، بتنسيق مع المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك شبكة إجرامية بتاريخ 11/11/2016 ‏بمدينتي طنجة ووجدة، تتكون من 04 ‏أفراد.
‏ومن بين عناصر هذه الشبكة، مبحوث عنه في قضية تتعلق بالإتجار الدولي في المخدرات ومعتقلين سابقين في قضايا الإرهاب، أحدهما كان على صلة بعناصر متشددة بالخارج وآخر قاتل بالساحة السورية العراقية ضمن صفوف إحدى الجماعات المتطرفة والتي خططت لتنفيذ اعتداءات إرهابية بالمملكة.
‏أما بخصوص شريكهم الرابع الموقوف على خلفية تفكيك هذه الشبكة فقد تم ترحيله إلى المملكة سنة 2014 ‏انطلاقا من بلجيكا بعدما قضى عقوبة سجنية في إطار قضية تتعلق بالاختطاف والقتل العمد والاتجار في المخدرات.
‏وحسب معلومات دقيقة، فإن أفراد هذه الشبكة نفذوا عملية اختطاف واحتجاز أحد الأشخاص بإحدى المنازل بطنجة حيث استحوذوا على سيارته التي خططوا لبيعها بمدينة وجدة، قبل أن يتم حجزها من طرف المصالح الأمنية.
‏وتؤكد هذه العملية الأمنية مدى الارتباط الوثيق بين التنظيمات الإرهابية وشبكات الجريمة المنظمة والتي تشكل أحد المصادر الرئيسية لتمويل الإرهاب.
‏هذا وسيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معهم تحت إشراف النيابة العامة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*