زيارة الملك محمد السادس لمدغشقر ذات “حمولة رمزية قوية”

أكد رئيس جمهورية مدغشقر فخامة هيري راجاوناريمامبيانينا، يوم الاثنين بأنتاناناريفو، أن زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمدغشقر “ذات حمولة رمزية قوية”.

وقال الرئيس الملغاشي، في تصريح للصحافة، على هامش حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون بين المغرب ومدغشقر “إنها الزيارة الأولى لصاحب الجلالة إلى مدغشقر، وهي ذات حمولة رمزية قوية”.

وأبرز أن من شأن هذه الزيارة أن تسهم في تقوية وتعزيز علاقات الصداقة القائمة بين البلدين والشعبين.

وأعرب فخامة السيد هيري راجاوناريمامبيانينا، في هذا السياق، عن شكره وامتنانه لجلالة الملك بخصوص هذه المبادرة.

وقال في هذا الصدد “لا يسعني إلا أن أعرب عن السعادة والفرح الكبيرين الذين يغمرانني والشعب الملغاشي قاطبة بمناسبة استقبال صاحب الجلالة الملك محمد السادس بين ظهرانينا”.

وشدد على الروابط الخاصة التي تجمع بين المغرب ومدغشقر، لاسيما مدينة أنتسيرابي التي استقبلت المغفور له الملك محمد الخامس والأسرة الملكية إبان نفيها سنة 1954.

وأشار الرئيس الملغاشي في هذا الصدد، إلى أن المباحثات التي أجراها مع جلالة الملك والاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين تحت رئاسة قائدي البلدين تبشر “بمستقبل واعد ومثمر” للتعاون الثنائي وبين الفاعلين في البلدين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*